رئيس حكومة كردستان: لجنة تحقيق في الهجوم على معسكر تركي

نشر في: آخر تحديث:

أعلن رئيس وزراء إقليم كردستان العراق، نيجيرفان بارزاني، الأحد، تشكيل لجنة تحقيق للوقوف على أحداث ‫#شيلادزي في شمال العراق ومنع تكرارها.

وقال بارزاني في مؤتمر صحافي إن "ما حدث في ‫#شيلادزي مؤسف جداً ونعلن عن تضامننا مع الضحايا، لكن سياسة حكومة إقليم #كردستان تتجسد في عدم استخدام أراضينا لزعزعة أمن دول الجوار".

واتهم رئيس حكومة كردستان العراق "بعض قوات المعارضة باستخدام أراضي إقليم كردستان للاعتداء على دول الجوار".

وأضاف: "حذرنا المواطنين الأكراد من العبور لمناطق حزب العمال الكردستاني".

وأصدرت وزارة الدفاع العراقية بياناً أوضحت فيه ما حدث في المعسكر التركي شمال العراق، مساء السبت.

وأوضح بيان الوزارة أن عدداً من المتظاهرين الكرد كانوا خرجوا، السبت، في محافظة دهوك قرب معسكر للقوات التركية احتجاجاً على مقتل 4 مواطنين اليوم السابق نتيجة القصف الجوي التركي.

وأضاف بيان الوزارة أن التظاهرة اتخذت منحى آخر بعد إطلاق النار على المتظاهرين من قبل القوات التركية من داخل المعسكر، ما أدى إلى مصرع 2 وجرح 7 من المتظاهرين، مبينة أن ذلك دفع المحتجين لاقتحام معسكر القوات التركية وإحراق عدد من الآليات العسكرية.

وتابع البيان أنه بعد تدخل قوات الآسايش (قوة حفظ الأمن في إقليم كردستان) تمت السيطرة على الموقف، داعية المتظاهرين إلى الانسحاب وإنهاء التظاهرة لتأخذ الجهات الرسمية دورها في الاتصالات الرسمية بين أربيل وبغداد والجهات التركية الرسمية.

وإلى ذلك، شدد رئيس حكومة كردستان في مؤتمره الصحافي، الأحد، على أن "وجود القوات الأميركية في ‫#العراق أمر ضروري لمساعدة القوات الأمنية طالما بقي داعش في البلاد".