محادثات سعودية ـ عراقية لإنشاء مناطق صناعية على الحدود

نشر في: آخر تحديث:

لاقى تطور العلاقات السعودية العراقية ترحيباً كبيراً من الأوساط السياسية والشعبية، مع استمرار التوافد الرسمي بين الرياض وبغداد، التي وصلها وفد سعودي لبحث تنفيذ بناء المدينة الرياضية المتكاملة والمهداة من الحكومة السعودية للشعب العراقي.

يشار إلى أن السعودية أسهمت في رفع الحظر عن الملاعب العراقية من خلال مباراة بين منتخبي البلدين في البصرة.

وأجرى وفد سعودي رفيع المستوى في بغداد لقاءات مع أعضاء الحكومة العراقية بهدف إنشاء ملعب كرة قدم أهدته الحكومة السعودية للعراق ليصبح مدينة رياضية متكاملة.

وقد اطلع الوفد السعودي على مواقع عدة مقترحة لإنشاء المدينة الرياضية. كما تتطلع الرياض مع المسؤولين العراقيين إلى إنشاء منطقة حرة وأخرى صناعية على الحدود بين البلدين ضمن تفاهمات مجلس التنسيق العراقي السعودي. وسيفعّل المجلس بشكل أكبر بزيارة وفد سعودي كبير بغداد.

وتحدث عبد العزيز الشمري السفير السعودي في العراق عن تفعيل المجلس، وعن جهود سعودية حثيثة لدعم العراق على المستويات كافة.

وينظر الشارع العراقي بارتياح كبير لتطور العلاقات بين بغداد والرياض ويأمل أن يتواصل تعزيزها بما يخدم البلدين الشقيقين.