العراق.. الأمن يمنع تدشين تمثال للساعدي

نشر في: آخر تحديث:

أكد ناشطون من محافظة نينوى أن قيادة عمليات المحافظة منعتهم، اليوم الأحد، من إزاحة الستار عن تمثال للفريق الركن عبد الوهاب الساعدي قائد قوات مكافحة الإرهاب المقال مؤخراً من منصبه.

وأكد الناشطون أن القوات الأمنية رفضت إزاحة الستار عن التمثال "بأمر جاء من الجهات العليا في بغداد"، حسب تأكيدهم.

وأوضح الناشطون أنه بدلاً من إزاحة الستار عن التمثال، سيكتفون بوقفة تضامنية مع الساعدي.

وكان من المقرر أن يزاح الستار عن تمثال الساعدي العام الماضي في إحدى ساحات الجانب الأيسر من مدينة الموصل، لكن الحفل أُلغيَ وتأجل لأسباب مجهولة. يذكر أن التمثال تم نحته من قبل نحات من الموصل يدعى عمر الخفاف في ديسمبر/كاون الأول العام الماضي.

وأثار قرار رئيس الوزراء العراقي، عادل عبد المهدي، استبعاد الساعدي، الذي اضطلع بدور كبير في المعارك ضد تنظيم داعش، غضباً في العراق على مدى اليومين الماضيين وسط تساؤلات حول أسباب القرار.

ولم يشر الأمر الديواني الذي صدر بإقالة الساعدي إلى أسباب القرار، لكن مراقبين رأوا أنه جاء نتيجة انقسام داخلي بين القوى والأحزاب النافذة، إلى جانب التدخل الخارجي في شؤون الأمن والدفاع، خصوصاً بين حليفتي العراق الكبيرتين، الولايات المتحدة وإيران. من جهتهم، رأى البعض أن عملية استبعاد الساعدي ليست إلا انتقاماً وتصفية حسابات داخلية.