ضرب الحشد.. دعوة عراقية لتقديم شكوى أممية ضد إسرائيل

نشر في: آخر تحديث:

دعت لجنة الأمن في البرلمان العراقي، الثلاثاء الحكومة إلى تقديم شكوى ضد إسرائيل في مجلس الأمن الدولي على خلفية استهداف مواقع للحشد الشعبي، بحسب ما أفادت وكالة الأنباء العراقية.

وكان رئيس الحكومة العراقية عادل عبد المهدي، اتهم إسرائيل، أمس الاثنين بالوقوف وراء الهجمات التي استهدفت مواقع ومخازن عدة للحشد الشعبي في العراق.

استهدافات مجهولة متتالية

وشهدت الأشهر الماضية عدة استهدافات مجهولة لمخازن تابعة للحشد الشعبي في العراق.

وكان نائب رئيس ميليشيات الحشد، أبو مهدي المهندس، اتهم في أغسطس الماضي الولايات المتحدة وإسرائيل باستهداف مقارها، لافتاً إلى أن "الولايات المتحدة أدخلت أربع طائرات إسرائيلية مسيرة لتعمل على تنفيذ طلعات جوية تستهدف مقرات عسكرية عراقية"، مهددا بالرد، نفى رئيس الحشد، فالح الفياض، في المقابل، ما ورد في تصريحات المهندس، مؤكداً أنها لا تمثل الموقف الرسمي للحشد الشعبي.

يذكر أن آخر استهداف لمخازن تابعة للحشد كان في 22 سبتمبر، حيث أكدت مصادر عسكرية عراقية لقناتي "العربية" و"الحدث" أن طائرات مجهولة قصفت، مواقع تابعة للحشد الشعبي قرب بحيرة الثرثار التابعة لقضاء الفلوجة بمحافظة الأنبار.

وكانت عدة مواقع للحشد تعرضت في يوليو/تموز وأغسطس/آب الماضيين وسبتمبر/أيلول لعدة ضربات. وقد نفت الولايات المتحدة مراراً مسؤوليتها عنها، بينما اتهم الحشد إسرائيل بالوقوف وراءها.