عاجل

البث المباشر

برلمان العراق يدعو لتحقيق فوري في الاعتداء على المتظاهرين

المصدر: دبي - العربية.نت

دعا رئيس البرلمان العراقي، محمد الحلبوسي، الجمعة، إلى تحقيق فوري بشأن الاعتداء على المتظاهرين، مؤكداً على دعم مطالب المتظاهرين ومطالباً بالحفاظ على ممتلكات الدولة.

موضوع يهمك
?
بعد أن دعا زعيم التيار الصدري، مقتدى الصدر، الجمعة، نواب كتلة "سائرون" إلى تعليق عضويتهم في البرلمان العراقي، إثر...

كتلة الصدر تلوي ذراع عبد المهدي.. وتشترط حلاً كتلة الصدر تلوي ذراع عبد المهدي.. وتشترط حلاً العراق

وقال في مؤتمر صحافي: على المتظاهرين الحرص على أبناء القوات المسلحة، مؤكداً أن التظاهرات درس مهم لكافة المسؤولين.

وأضاف الحلبوسي "الفساد آفة تعرض مستقبل العراق للخطر"، مطالباً بحساب عسير للمفسدين.

وشدد على أن خطر الفساد لا يقل عن خطر الإرهاب.

نبذ العنف

هذا وأكد الرئيس العراقي، برهم صالح، ورئيس البرلمان محمد الحلبوسي، في وقت سابق الجمعة، ضرورة حفظ الأمن ونبذ العنف في البلاد، وشددا على أهمية الحفاظ على سلامة المتظاهرين وقوات الأمن في آن معاً، بحسب ما أفادت وكالة الأنباء العراقية "واع".

هذا واستقبل برهم صالح، رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي، وتباحثا في مستجدات التظاهرات، وأكدا على وجوب المباشرة بخطة عمل وإجراءات سريعة ودقيقة تتعلق بالواقع الخدماتي، وتلامس حياة المواطنين بشكل مباشر.

كما شددا على ضرورة إعطاء الأولوية القصوى لاتخاذ إجراءات صارمة في مكافحة الفساد.

الرئيس العراقي برهم صالح الرئيس العراقي برهم صالح

بحث مطالب المتظاهرين

وكانت رئاسة البرلمان العراقي أعلنت في وقت سابق الجمعة، أنها ستخصص جلسة، السبت، لبحث مطالب المتظاهرين.

وكانت مصادر في الشرطة العراقية، بالإضافة إلى مصادر طبية، أفادت بارتفاع عدد قتلى التظاهرات إلى 44 ومئات المصابين، بحسب ما نقلت وكالة رويترز.

وأضافت أن أكبر عدد من القتلى وقع في مدينة الناصرية بجنوب البلاد، حيث لقي 18 حتفهم، بينما قتل 16 في العاصمة بغداد.

محمد الحلبوسي محمد الحلبوسي
تحقيق سريع وشفاف

من جهتها، حضّت الأمم المتحدة السلطات العراقية، الجمعة، على التحقيق سريعًا وبشفافية في مسألة استخدام قوات الأمن القوة بحق المتظاهرين.

وقالت المتحدثة باسم مكتب الأمم المتحدة لحقوق الإنسان، مارتا هورتادو، في تصريحات للصحافيين في جنيف: "ندعو الحكومة العراقية للسماح للناس بممارسة حقهم بحرية التعبير والتجمّع السلمي".

كما حذر آية الله علي السيستاني، المرجع الديني الأعلى للشيعة في العراق، الجمعة، من التداعيات الخطيرة لاستعمال العنف، وأدان الاعتداءات على المتظاهرين السلميين.

دعوة الصدر

بدوره، دعا زعيم التيار الصدري، رجل الدين العراقي، مقتدى الصدر، الجمعة، نواب كتلة "سائرون" إلى تعليق عضويتهم في البرلمان العراقي، إثر التظاهرات الدامية التي شهدتها بغداد، فضلاً عن مناطق عدة جنوب العراق.

وحث الصدر في بيان، نوابه على تعليق عملهم في البرلمان حتى صدور برنامج وزاري يرضي الشعب والمرجعية الشيعية العليا في العراق.

واندلعت التظاهرات احتجاجًا على الفساد والبطالة وغياب الخدمات في بغداد، الثلاثاء، قبل أن تمتد إلى مناطق الجنوب، في حين بدت المحافظات الشمالية والغربية هادئة نسبيًا.

وتعد الاحتجاجات غير مسبوقة نظراً لعفويتها واستقلاليتها، حيث انطلقت التظاهرات عبر دعوات على شبكات التواصل الاجتماعي، دون أن يتبناها أي حزب سياسي أو زعيم ديني.

إعلانات