عاجل

البث المباشر

قوة أمنية تعتقل مدوناً وتصادر هاتفه الشخصي لأسباب مجهولة

المصدر: سامر الكبيسي – بغداد 

قامت قوة أمنية، فجر اليوم الخميس، باعتقال الناشط والمدون شجاع الخفاجي، مؤسس صفحة (الخوة النظيفة) التي يتابعها أكثر من مليون شخص على مواقع التواصل الاجتماعي، وصادرت هاتفه الشخصي والحاسوب بدون ذكر الأسباب، ولم تعلق الحكومة العراقية إلى الآن على الحادث، وما هي أسباب الاعتقال، وكان رئيس الوزراء قد وعد في أكثر من مناسبة بإنهاء الملاحقة والمتابعة للإعلاميين والمدونين، وأن حرية التعبير مكفولة بالدستور.

ويشهد العراق بعد تظاهرات الأول من أكتوبر حملة تضييق غير مسبوقة من قبل السلطات الرسمية على وسائل الإعلام، وحجب مواقع التواصل الاجتماعي، وقطع خدمة الإنترنت لفترات طويلة رافقتها هجمات نفذها مسلحون مجهولون على قنوات عديدة، أبرزها مكاتب العربية والحدث في بغداد، تضمنت تكسير ممتلكات القنوات وإيقاف بث بعض القنوات المحلية. إجراءات السلطات الرسمية ضد وسائل الإعلام والصحافيين أدت إلى موجة من الانتقادات الواسعة من قبل منظمات الدفاع عن حقوق الإنسان وحرية الرأي والتعبير، ومنظمات دعم الصحافة والإعلام.

وفر العشرات من الصحافيين من بغداد ومحافظات الجنوب إلى خارج العراق وإقليم كردستان خوفا من ملاحقة السلطات أو الاعتقال بسبب تغطيتهم للتظاهرات التي شهدتها البلاد مطلع تشرين/الأول الحالي، حيث يتعرض الصحافيون في العراق بشكل مستمر إلى الاعتقال أو التصفية في بعض الأحيان من قبل مسلحين مجهولين بسبب آرائهم أو توجهاتهم الفكرية.

وكانت صفحات ممولة على موقع فيسبوك وتويتر قد نشرت صور بعض الناشطين والمدونين، من ضمنهم شجاع الخفاجي، وحرضت عليهم بأنهم يعملون ضد العراق بالتعاون مع إسرائيل و السفارة الأميركية في بغداد.

كلمات دالّة

#اعتقال, #العراق, #مدون

إعلانات