عاجل

البث المباشر

العراق.. مقتل 4 متظاهرين وإصابة 159 خلال يومين

المصدر: دبي - العربية.نت

أدانت المفوضية العليا لحقوق الإنسان، السبت، التفجير الذي استهدف المتظاهرين السلميين في ساحة التحرير، الجمعة، وتسبب بسقوط قتيل وإصابة (19) متظاهراً.

واعتبرت المفوضية هذا الفعل بمثابه تهديد خطير لسلامة المتظاهرين وينعكس سلباً على سلمية التظاهرات والمطالبات الشعبية بالحقوق المشروعة.

موضوع يهمك
?
أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان بأنه تم العثور، السبت، على مقبرة جماعية جديدة تضم رفات 6 أشخاص على الأقل بأحد معتقلات...

العثور على مقبرة جماعية بأحد معتقلات "داعش" في ريف حلب العثور على مقبرة جماعية بأحد معتقلات "داعش" في ريف حلب سوريا

هذا وحذرت المفوضية العليا لحقوق الإنسان منذ اليوم الأول لانطلاق التظاهرات عبر بياناتها وتصريحاتها ولقاءاتها الرسمية مع القادة الأمنيين من وقوع مثل هذه الحوادث، وطالبت بمخاطبات رسمية بتوفير الحماية للمتظاهرين وساحات التظاهر، واقترحت عدداً من الحلول، منها أن تكون هنالك نقاط تفتيش مشتركة بين القوات الأمنية والمتظاهرين.

وجددت المفوضية العليا لحقوق الإنسان مطالبتها للأجهزة الأمنية بحماية المتظاهرين السلميين وتأمين مناطق تواجدهم في ساحة التحرير والمناطق القريبة منها والحفاظ على حياتهم.

تفجيرات متتالية

يذكر أن بغداد شهدت أمس تفجيرات متتالية. إذ قتل شخص على الأقل وأصيب 16 آخرون ليل الجمعة بانفجار عبوة قرب ساحة التحرير بوسط بغداد، حيث يحتشد المتظاهرون للمطالبة بـ"إسقاط النظام"، بحسب ما أعلنت السلطات الأمنية العراقية. وقالت خلية الإعلام الأمني العراقية في بيان إن التفجير وقع جراء "عبوة أسفل عجلة"، مشيرة إلى أن القوات الأمنية تجري تحقيقاً لمعرفة ملابسات الحادثة.

وأوضح مصدر أمني لـ "العربية" أن 4 عبوات صوتية انفجرت شرق ميدان التحرير، 3 منها قرب محطة وقود الكيلاني، والرابعة في ساحة الطيران تحت خزان وقود إحدى السيارات، ما أدى إلى احتراقها.

والسبت دعت لجنة حقوق الإنسان النيابية في العراق، في بيان، بحسب ما أفادت وكالة الأنباء العراقية، إلى حماية المتظاهرين. وقالت إن "التفجيرات التي هزت بغداد ليلاً تثبت وجود الطرف الذي يسعى إلى زعزعة الأمن ونشر الفوضى".

كما طالبت اللجنة من القوات الأمنية ومنسقي التظاهرات "بالتعاون في مداخل التفتيش إلى الساحات خوفاً من دخول ما يسمى الطرف الثالث"، داعية الأجهزة الأمنية إلى الكشف عن الجهات التي نفذت التفجير الإرهابي الذي استهدف المتظاهرين السلميين".

إعلانات