عاجل

البث المباشر

هل يتعرض وزير دفاع العراق لحملة تشويه لوقوفه مع الحراك؟

المصدر: هلسنكي – أسوشيتد برس

ذكرت تقارير إعلامية سويدية أن وزير الدفاع العراقي نجاح الشمري، الذي يحمل الجنسيتين العراقية والسويدية، يشتبه في تلقيه مساعدات مالية بصورة غير قانونية من السويد. إلا أن الوزير نفى هذه الادعاءات، مؤكداً أنه يتعرض لحملة تشويه بسبب مواقفه السياسية.

وأفادت وسائل الإعلام السويدية، نقلاً عن مسؤول في الحكومة السويدية، أن نجاح الشمري حصل على إعانات للأسرة لسنوات على الرغم من إقامته في بغداد.

وذكرت وكالة الأنباء السويدية "تي. تي" أمس الجمعة أن الشمري، الذي تولى منصبه في يونيو/حزيران الماضي، مسجّل على أنه يسكن في إحدى ضواحي ستوكهولم.

موضوع يهمك
?
دعا زعيم التيار الصدري في العراق، مقتدى الصدر، اليوم السبت، إلى إبعاد المدارس والقطاع الصحي عن الإضراب في حال استمراره،...

الصدر يدعو لإبعاد المدارس والقطاع الصحي عن الإضراب الصدر يدعو لإبعاد المدارس والقطاع الصحي عن الإضراب العراق

من جهتها، أفادت صحيفة "إكسبرسن" السويدية، اليوم السبت، أن الشمري انتقل إلى السويد عام 2011، وحصل على الجنسية السويدية عام 2015.

وأضافت أن الشمري قام مع زوجته بالاحتيال للحصول على المساعدات. وأشارت الصحيفة إلى أن الشمري استمر في طلب المساعدات بعد سنوات من عودته إلى العراق.

وأوضحت الصحيفة أنه تم إبلاغ السلطات السويدية في وقت سابق من هذا الشهر بشأن هذا الملف.

وتشتهر السويد وجيرانها في شمال أوروبا بتقديم مساعدات اجتماعية سخية.

وردّت وزارة الدفاع العراقية على هذه الاتهامات بمنشور على حسابها في موقع "فيسبوك" جاء فيه أن "محاولة تشويه سمعة الوزير نجاح الشمري جاءت بعد وقوفه مع المتظاهرين ومطالبهم المشروعة وكشفه عن "طرف ثالث" يستهدف المتظاهرين وقوات الأمن بالقتل".

وشددت الوزارة على أن "حملة التشويه تقف خلفها الجهات المتضررة مما كشف عنه الشمري".

إعلانات