عاجل

البث المباشر

عمليات بغداد: إطلاق الرصاص الحي على المحتجين ممنوع

المصدر: دبي- العربية.نت

أكد قائد عمليات بغداد، الاثنين، الفريق ركن قيس المحمداوي لـ"العربية" أن استخدام الرصاص الحي ممنوع، مضيفاً أن القوى الأمنية تأخذ تشكيلات دفاعية فقط.

كما قال إن "المتظاهرين أبناؤنا ولا نستخدم العنف ضدهم"، مشيراً إلى وجود عناصر تستغل الوضع الأمني لإثارة الفتن. وأعلن القبض على متظاهرين اعتدوا على مجموعات أمنية بالأمس.

إلى ذلك، شدد على أن قوى الأمن لا تعبر الخطوط الفاصلة بينها وبين المتظاهرين، مشيرا إلى وجود "مجاميع تسعى إلى غلق الجسور بالقوة وتهديد أمن المواطنين."

موضوع يهمك
?
في ديسمبر/كانون الأول 2019، يُكمل هنيبعل القذافي نجل الرئيس الليبي المخلوع معمّر القذافي أربعة أعوام في السجن في لبنان...

بعد 4 أعوام في السجن.. هذا ما كشفه وكيل نجل القذافي بعد 4 أعوام في السجن.. هذا ما كشفه وكيل نجل القذافي العرب و العالم
إصابة 11 عنصراً من الأمن

وفي وقت سابق، أعلن الناطق باسم القائد العام للقوات المسلحة في العراق، اللواء عبد الكريم خلف، الاثنين، إصابة 11 جراء استهداف من أسماهم مجموعة خارجة على القانون لقوات الأمن برمانة يدوية وقنابل حارقة بمنطقة حافظ القاضي في بغداد، بحسب ما أفادت وكالة الأنباء العراقية.

كما أضاف أن القوات الأمنية اعتقلت خارجين على القانون ومازالت تلاحق المجاميع المخربة.

ونقلت وكالة الأنباء العراقية، الأحد، عن وزير الصحة قوله، إن 111 شخصا قتلوا، منهم محتجون وأفراد من قوات الأمن دون أن يوضح توزيع العدد بينهم أو يحدد الفترة الزمنية. وهذا أول إحصاء رسمي تصدره الحكومة منذ 25 أكتوبر.

من بغداد(24 نوفمبر- فرانس برس) من بغداد(24 نوفمبر- فرانس برس)

يذكر أن العاصمة العراقية شهدت ليل السبت-الأحد اشتباكات بين الأمن والمتظاهرين. وتداول ناشطون مدنيون لقطات مصورة من ساحة الوثبة تظهر إطلاق قوات الأمن الرصاص الحي والغاز المسيل للدموع باتجاه المتظاهرين، وسط عمليات كر وفر نجحت خلالها قوات الأمن في استعادة جسر الأحرار، ودفع المتظاهرين إلى ساحة الوثبة القريبة من جسر السنك.

مولوتوف بين أيدي المتظاهرين

بدورها، وثقت مفوضية حقوق الإنسان العراقية، إلقاء بعض المتظاهرين قنابل المولوتوف على قوى الأمن. وأوضحت في بيان، الاثنين، أن عددا من المتظاهرين قام بضرب القوات الأمنية بقناني المولوتوف، وحرق عدد من المباني والمحلات التجارية في ساحة الخلاني وشارع الرشيد في محافظة بغداد، كما تم إحراق مبنى مديرية العشائر في محافظة ذي قار.

إلى ذلك، دعت المفوضية إلى ضرورة حفاظ المتظاهرين السلميين على الممتلكات العامة والخاصة، والحفاظ على سلمية التظاهرات، وتسهيل عودة الحياة العامة والمدارس والجامعات.

من جسر الأحرار في بغداد (فرانس برس) من جسر الأحرار في بغداد (فرانس برس)

كما أشارت إلى استمرار تلقيها تقارير عن اختطاف ناشطين وإعلاميين ومحامين وتجار من قبل مجهولين، مطالبة الحكومة والأجهزة الأمنية بتكثيف جهودها لمعرفة مصير المخطوفين وإحالة المجرمين للقضاء.

وأكدت في الوقت عينه، أن القوات الأمنية تواصل استخدام العنف المفرط ضد المتظاهرين في العراق. وأشارت إلى أنها وثقت قيام القوات الأمنية باحتجاز عدد من المسعفين والاعتداء عليهم قرب بناية البنك المركزي في شارع الرشيد بتاريخ (2019/11/22) حيث كانوا يقدمون إسعافات وعلاجات خاصة للجرحى وحالات الاختناق التي تحصل عند رمي الرصاص أو القنابل المسيلة للدموع، داعية إلى تسهيل عمل فرق المسعفين التطوعية وحمايتهم ومنع الاعتداء عليهم.

كلمات دالّة

#العراق

إعلانات

الأكثر قراءة