عاجل

البث المباشر

الرئيس العراقي يهدد بالاستقالة.. و"تحالف البناء" يرشح السهيل

المصدر: دبي - العربية.نت

ذكر مسؤول عراقي، مساء الأحد، أن رئيس الجمهورية برهم صالح لوح بالاستقالة إذا استمر الضغط لتكليف مرشح لا يوافق عليه العراقيون.

في حين، أفادت مصادر "العربية"، بأن قيادات تحالف البناء رشحت قصي السهيل رسمياً لرئاسة الحكومة العراقية

وكانت رئاسة الجمهورية في العراق، قد خاطبت مجلس النواب من جديد، في وقت سابق الأحد لإعلامها باسم الكتلة الأكبر، وذلك بعد أن حددت المحكمة الاتحادية العليا مواصفات تلك الكتلة المناط بها تسمية رئيس لتشكيل الحكومة العراقية بعد استقالة رئيس الوزراء عادل عبد المهدي.

موضوع يهمك
?
يبدو أن مسلسل الاغتيالات في العراق مستمر إلى أجل غير مسمى في ظل غياب نتائج التحقيقات التي تعد بها الهيئات المختصة منذ...

عراقية تناجي ابنها القتيل: "يقتلوا مية ما تنتهي القضية" عراقية تناجي ابنها القتيل: "يقتلوا مية ما تنتهي القضية" سوشيال ميديا

وذكرت مصادر لـ"العربية" أن الرئيس برهم صالح أرسل كتاباً رسمياً للمرة الثانية إلى مجلس النواب يطالب فيه بإعلان اسم الكتلة الأكبر تحت قبة البرلمان لاختيار مرشحها لمنصب رئاسة الوزراء في الحكومة الانتقالية.

المحكمة الاتحادية تحدد مواصفات الكتلة الأكبر

وفي وقت سابق الأحد، أعلن المتحدث الرسمي باسم المحكمة الاتحادية العليا في العراق إياس الساموك، أن رئيس الجمهورية طلب من المحكمة تحديد الكتلة الأكبر الوارد ذكرها في المادة (76) من الدستور، موضحاً أن الكتلة الأكبر هي التي تكونت بعد الانتخابات من خلال قائمة انتخابية واحدة، أو الكتلة التي تكونت بعد الانتخابات من قائمتين أو أكثر من القوائم الانتخابية داخل البرلمان.

من بغداد (22 ديسمبر- فرانس برس) من بغداد (22 ديسمبر- فرانس برس)

وكان زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر دعا في تغريدة على تويتر، موجهاً كلامه إلى "كتلة البناء" العراقية، ووزير التعليم العالي قصي السهيل المرشح لرئاسة الحكومة إلى حقن الدماء قائلا: "احقنوا الدم العراقي واحترموا أوامر المرجع (في إشارة إلى المرجع الشيعي العراقي علي السيستاني)"، وأضاف: "احترموا إرادة الشعب واحفظوا كرامتكم، هذا خير لنا ولكم وللعراق أجمع".

كما يشار إلى أن كتلة البناء (المؤلفة من تحالف هادي العامري ونور المالكي) ادعت في وقت سابق أنها تشكل الكتلة الأكبر في البرلمان، وقررت في اجتماع لتحالف البناء عقد السبت في منزل المالكي داخل المنطقة الخضراء تشكيل وفدين الأول للتفاوض مع القوى السياسية الكردية، والثاني للتفاوض مع القوى السنية حول رئيس الوزراء المقبل.

ميدانيا، توافد آلاف الطلاب الأحد إلى ساحة التحرير وسط بغداد، للتأكيد على تمسكهم بمطالب الحراك، الرافض لترشيح أسماء محسوبة على الأحزاب لتشكيل الحكومة الجديدة.

كما دعا آلاف المتظاهرين العراقيين إلى إعلان الإضراب العام، في عدة محافظات جنوب البلاد، رفضاً للأسماء المرشحة لتشكيل الحكومة العراقية الجديدة، لاسيما اسم وزير التعليم العالي، قصي السهيل، في وقت دخلت رئاسة الجمهورية صباح الأحد في خرق التوقيتات الدستورية المحددة لتكليف رئيس حكومة خلفاً لرئيس الوزراء المستقيل، عادل عبد المهدي، بحسب ما أوضح مراسل العربية/الحدث.

يافطة رافضة لترشيح قصي السهيل يافطة رافضة لترشيح قصي السهيل

إلى ذلك، عمد عدد من المحتجين إلى غلق جسر النصر والزيتون والحضارات في مدينة الناصرية (جنوب البلاد). كما شهدت مدينة الكوت بمحافظة واسط صباح اليوم قطعا لجميع الشوارع الرئيسية والجسور، بالإضافة إلى المداخل الرئيسية التي تؤدي للدخول إلى المدينة من قبل محتجين، فضلاً عن تعطيل الدوام بشكل كامل.

كلمات دالّة

#العربية, #السهيل

إعلانات