الحكيم: مقتل سليماني يضع المنطقة فوق صفيح ساخن

نشر في: آخر تحديث:

نعى رئيس تيار الحكمة، عمار الحكيم، قائد فيلق القدس قاسم سليماني ونائب زعيم ميليشيا الحشد أبومهدي المهندس مستنكراً بشدة هذا الاستهداف الذي اعتبره انتهاكاً لسيادة العراق.

وشهد فجر اليوم الجمعة عملية أميركية منظمة، تمت باستخدام الطائرات، مستهدفةً سليماني، وعدداً من قيادات وأعضاء في الحشد الشعبي، أثناء خروجهم من مطار بغداد، تحديداً من البوابة الجنوبية.

حذر زعيم تيار الحكمة من تداعيات مقتل سليماني، وتأثيرات هذا الاستهداف وخطورته كونه يضع المنطقة على صفيح ساخن، واعتبر أن الضربة الأميركية انتهاكاً لسيادة العراق.

ودعا الحكيم الحكومة العراقية في هذا الظرف الحساس لاتخاذ الإجراءات اللازمة لردع مثل هذه الاعتداءات، مديناً ما وصفه بالانتهاك الصارخ لسيادة العراق.. كما طالب العراقيين بالوحدة والتماسك لمواجهة التحديات.

وكانت المعلومات ذكرت أن العملية نفذتها طائرات مسيرة أميركية بعد منتصف الليل، بعد عودة سليماني من دمشق على متن طائرة تابعة لخطوط (أجنحة الشام)، والتي هبطت الساعة 11:00ليلاً بالتوقيت المحلي بمطار بغداد.

أسماء القتلى

وذكرت معلومات أن القتلى هم:
1. أبو مهدي المهندس، نائب رئيس هيئة الحشد.
2. قاسم سليماني، قائد فيلق القدس الإيراني.
3. سامر عبد الله، صهر عماد مغنية.
4. زوج بنت قاسم سليماني.
5. محمد رضا الجابري، مدير تشريفات الحشد بالمطار.
6. حسن عبد الهادي، الحشد الشعبي.
7. محمد الشيباني، الحشد الشعبي.
8. حيدر علي، الحشد الشعبي.