الخزعلي: لا جدوى من برلمان العراق إن لم يقرر طرد أميركا

نشر في: آخر تحديث:

في إطار الضغوط التي تمارسها بعض ميليشيات الحشد الشعبي على المؤسسات الرسمية في العراق، من أجل الدفع إلى خروج القوات الأميركية من البلاد، بعد الضربة الأميركية، التي أدت إلى مقتل قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني، قاسم سليماني، اعتبر زعيم ميليشيا عصائب أهل الحق العراقية، قيس الخزعلي، الأحد، أنه إذا لم يصدر مجلس النواب قراراً حاسماً بسبب الانتهاكات الأميركية على السيادة والأرواح في البلاد، وخروج القوات الأميركية، فإنه لا فائدة من عقد جلسات أخرى.

وفي تغريدة على موقع "تويتر" كتب المكتب الإعلامي للخزعلي "إذا لم يُصدر مجلس النواب القرار المطلوب أمام الانتهاكات والاعتداءات الأميركية على السيادة والأرواح العراقية فلا قيمة لأي جلسات أو قرارات أخرى لهذا المجلس".

يأتي هذا بعد أن اعتبرت كتائب حزب الله العراقي في بيان مساء السبت، أن جلسة البرلمان اليوم ستفصل بين "الوطني والخائن"، مؤكدة أنها ستمنع من يصوت على بقاء تلك القوات من دخول بغداد.

هذا وتوافد النواب العراقيون، الأحد، إلى البرلمان في جلسة استثنائية خصصت للبحث في إلغاء الاتفاقية الأمنية مع الولايات المتحدة الأميركية وإنهاء عمل التحالف الدولي في العراق، لاسيما بعد الضربة الأميركية الأخيرة التي استهدفت قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني وقيادات من الحشد الشعبي العراقي باستهداف موكبهم فجر الجمعة قرب مطار بغداد.

وذكرت مصادر برلمانية عراقية أن نصاب الجلسة الاستثنائية اكتمل بحضور 170 نائباً، علما أن الكتل السنية والكردية أعلنت في وقت سابق مقاطعة الجلسة.

يذكر أن تلك الجلسة البرلمانية تأتي في ظل تصاعد التوتر في البلاد، فضلاً عن تهديدات الميليشيات باستهداف المصالح الأميركية، لاسيما بعد الغارة الأميركية فجر الجمعة.