عاجل

البث المباشر

تسجيل مسرب للحلبوسي.. هكذا وضع عبدالمهدي بوجه المدفع!

المصدر: دبي - العربية.نت

حصلت "العربية" على مقطعي فيديو للجزء السري من جلسة مجلس النواب العراقي، التي عقدت أمس وصوت البرلمان فيها على قرار إنهاء تواجد القوات الأجنبية في العراق، في غياب الكتل السنية والكردية.

وقال رئيس البرلمان محمد الحلبوسي: "دعونا نتحدث بصراحة.. الحضور اليوم شيعي، وكنت أتمنى أن يكون القرار عراقيا بحضور باقي الكتل".

وشدد الحلبوسي خلال كلمته على أن تكون الجلسة سرية بعيدا عن الإعلام.

ودعا الحلبوسي إلى تمكين مجلس الوزراء صلاحيات البرلمان للتصويت على إخراج القوات الأجنبية من العراق، لكنه طالب بمنح الفرصة لمدة 24 ساعة للتصويت.

وحذر من اتخاذ قرار قد لا يمكن معالجته لاحقا، مؤكدا أنه يريد مصلحة العراق ولا تعنيه "أميركا أو إيران".

ومساء أمس الأحد، قرر البرلمان العراقي إنهاء العمل بالاتفاقية الأمنية مع التحالف الدولي ضد داعش، وصوت على قرار يطالب الحكومة بإنهاء وجود القوات الأجنبية في البلاد، وعدم استعمال الأراضي العراقية أو المجال الجوي لأي سبب كان.

وأوضح القرار الذي صوت عليه البرلمان أن الحكومة ملزمة بإلغاء طلب المساعدة الأمنية من التحالف الدولي الذي يقاتل تنظيم داعش بسبب إنهاء العمليات العسكرية في العراق وتحقيق النصر.

موضوع يهمك
?
على وقع التصعيد التركي الوشيك في ليبيا لا سيما بعد إعلان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أن قواته ستبدأ بالتوجه تدريجياً...

بعد تصريح أردوغان.. الأوروبي يحذر من عنف وشيك في ليبيا بعد تصريح أردوغان.. الأوروبي يحذر من عنف وشيك في ليبيا المغرب العربي

يشار إلى أن قرارات البرلمان تختلف عن القوانين، إذ إنها غير ملزمة للحكومة.

بدورها، أفادت وكالة الأنباء العراقية بأن مجلس النواب صوت على قرار نيابي من 5 إجراءات، ورفع جلسته إلى السبت المقبل.

من جهته، حث رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي في كلمته أمام البرلمان على اتخاذ الإجراءات اللازمة لإنهاء وجود القوات الأجنبية في أقرب وقت ممكن. وقال عبد المهدي "رغم الصعوبات الداخلية والخارجية التي قد تواجهنا، لكنه يبقى الأفضل للعراق مبدئيا وعمليا".

في حين شهدت قاعة البرلمان حالة من الفوضى، بعد وقوع سجال بين رئيس البرلمان، محمد الحلبوسي، ونائبه حول اكتمال النصاب من عدمه.

وكان الحلبوسي بعيد وصوله إلى المجلس حضر اجتماعا لبعض قادة الكتل السياسية في مكتب نائبه الأول حسن الكعبي.

كلمات دالّة

#البرلمان العراقي

إعلانات