دماء تسيل عند تقاطع الكيلاني.. مقتل مصور في بغداد

نشر في: آخر تحديث:

رصد فيديو لحظة مقتل المصور العراقي يوسف ستار الذي سقط في تظاهرات الاثنين، بتقاطع الكيلاني في بغداد بإطلاق رصاص حي.

وظهر في المقطع المصور محاولة لنقل الشاب بسيارة "توك توك"، فيما تسيل دماؤه بشكل يفجع القلب.

وعاشت بغداد اليوم تصعيداً جديداً، حيث سيطر المتظاهرون، على جسر محمد القاسم في العاصمة العراقية بغداد، التي شهدت في وقت سابق اشتباكات بين عدد من المحتجين وقوى الأمن.

3 قتلى

فيما أفادت مصادر طبية عراقية بارتفاع حصيلة قتلى التظاهرات إلى 3، بعد سقوط قتيلين من المحتجين بالرصاص، الأول بالقرب من الجسر المذكور، الذي شهد كراً وفراً، اليوم الاثنين، والثاني بالقرب من تقاطع الكيلاني وهو المصور الهاوي يوسف ستار.

في حين، ذكرت مفوضية حقوق الإنسان إصابة 50 آخرين و20 معتقلاً في العاصمة العراقية.

إلى ذلك، أشار مراسل العربية/الحدث إلى وقوع 17 حالة اختناق خلال المواجهات التي وقعت بين المحتجين، وقوات الأمن التي ألقت قنابل الغاز المسيل للدموع من أجل تفريقهم، فيما ذكرت وسائل إعلام عراقية محلية بارتفاع عدد حالات الاختناق إلى 66.

من جهتها، أعلنت خلية الإعلام الأمني العراقية، إصابة 14 ضابطاً جراء تصديهم لمجموعة ممن وصفتهم بـ "مثيري الشغب" في ساحة التحرير وسط بغداد.

وأكدت الخلية في تغريدات على تويتر، إصابة آمر اللواء الثالث في الفرقة الأولى بالشرطة الاتحادية بكسر في الساق، لافتة إلى أن "القوات مستمرة بضبط النفس ومتابعة واجباتها الأمنية المكلفة بها".

إلى ذلك، شهدت العاصمة العراقية، منذ الصباح الباكر قطع طرقات، وسط استنفار أمني كبير. وأفاد مراسل العربية/الحدث بوقوع اشتباكات بين قوات الأمن والمتظاهرين، الذين قطعوا الطريق الدولي الرابط بين بغداد والناصرية، بالإضافة إلى الطريق الرابط بين ميسان والعاصمة.