عاجل

البث المباشر

كتلة الصدر تكرر: لن نشارك بتسمية رئيس الحكومة

المصدر: دبي - العربية.نت

بعد أن أفادت مصادر "العربية" و"الحدث" مساء الأربعاء بحسم اسم محمد توفيق علاوي مرشحاً لرئاسة الحكومة العراقية، جدد تحالف "سائرون"، الذي يتزعمه زعيم التيار الصدري، مقتدى الصدر، تأكيده على عدم دخوله بنقاشات مع كتل سياسية لتسمية مرشح رئاسة الوزراء.

وقال النائب عن التحالف، غايب العميري، لوكالة الأنباء العراقية "واع" الخميس، إن "التحالف لم يشترك مع أي جهة سياسية لتسمية رئيس الحكومة، وأوكل هذه المهمة للجماهير"، داعياً "وسائل الإعلام كافة إلى توخي الحذر بنقل المعلومات، وأن لا توهم الشعب العراقي بأخبار عارية عن الصحة".

محمد توفيق علاوي محمد توفيق علاوي

يذكر أن تحالف "سائرون" كان حذر في وقت سابق من استمرار التأجيل والمماطلة بشأن ملف اختيار مرشح الحكومة الجديدة، مبيناً أن "مسألة ترشيح شخصية لشغل منصب رئاسة الحكومة المؤقتة تأخرت كثيراً وأن جميع الكتل السياسية باتت متفقة على الإسراع بحسم هذا الملف لما يسببه من تداعيات انعكست سلباً على الواقع المحلي بمختلف جوانبه".

كما عبر نواب "سائرون" عن أملهم بأن "يكون رئيس الجمهورية، برهم صالح، صاحب المبادرة بترشيح شخصية وفق مواصفات ساحات التظاهر (مستقل - كفوء - غير جدلي) يستطيع أن يسير بالبلاد إلى بر الأمان، وأن يقوم بتشكيل حكومة قوية تأخذ على عاتقها تحقيق المطالب المشروعة للمتظاهرين السلميين".

من بغداد يوم 29 يناير (أسوشيتد برس) من بغداد يوم 29 يناير (أسوشيتد برس)
"محمد علاوي.. مرفوض"

يشار إلى أن مصادر "العربية" و"الحدث" كانت أفادت، مساء الأربعاء، بحسم اسم مرشح رئاسة الوزراء، لافتة إلى أنه سيتم تكليف محمد توفيق علاوي بتشكيل الحكومة.

في المقابل، أعلن ائتلاف دولة القانون، برئاسة نوري المالكي (رئيس الوزراء الأسبق)، رفضه لهذا الترشيح. كما ذكر رئيس الوزراء السابق، حيدر العبادي، أنه لم يكن طرفاً بأي توافق على مرشح لرئاسة الحكومة العراقية.

أما الشارع العراقي، ولا سيما ساحات العاصمة بغداد، فرفض تكليف علاوي، حيث هتف المتظاهرون: "محمد علاوي.. مرفوض".

إعلانات