عاجل

البث المباشر

الصدر: شعب العراق اختار علاوي.. والمحتجون: "شلون"

المصدر: دبي - العربية.نت

ما إن لبث زعيم التيار الصدري، مقتدى الصدر وأعلن، السبت، تأييده لاختيار، محمد علاوي، رئيساً للوزراء في العراق، مؤكداً في تغريدة له أن الشعب هو من اختاره وأن هذه خطوة جيدة للبلاد، إلا واشتعلت وسائل التواصل بتغريدات العراقيين المنددين بكلام الصدر.

موضوع يهمك
?
تداول ناشطون عراقيون مقاطع مصورة تظهر أنصار رجل الدين الشيعي، مقتدى الصدر، يدخلون بناية المطعم التركي قرب ساحة التحرير...

شاهد.. أنصار الصدر يسيطرون على المطعم التركي في بغداد شاهد.. أنصار الصدر يسيطرون على المطعم التركي في بغداد سوشيال ميديا

في التفاصيل، طالب المغردون الصدر بالكشف عن أدلة تثبت صحة حديثه بأن الشعب العراقي هو من اختار رئيس الوزراء.

وبين التغريدات أيضاً من طالب بالكشف عن الآلية التي اتبعها الشعب العراقي والتي أفضت لاختيار علاوي.

في السياق ذاته، نظّم الآلاف من المتظاهرين في ساحة التحرير في العاصمة العراقية، بغداد، مظاهرة للتنديد بتكليف الرئيس العراقي، برهم صالح، علاوي بتشكيل الحكومة الجديدة.

"مرفوض محمد علاوي"

كما أفاد شهود عيان من ساحة التحرير بأن متظاهرين رفعوا شعار "مرفوض محمد علاوي"، منددين بما أشاروا إلى أنه تدخل إيراني في تسمية المرشح للمنصب.

وأوضح المتظاهرون أن تكليف توفيق علاوي سوف يزيدهم إصراراً على البقاء في ساحات التظاهر حتى يتم تطهير المنظومة السياسية من الفاسدين ومن سرقة المال العام، بحسب تعبيرهم.

"حوار مع المتظاهرين"

يشار إلى أن رئيس الوزراء العراقي المكلّف محمد توفيق علاوي، كان قد دعا في كلمة له مساء السبت بعد تكليفه رسمياً، لإطلاق حوار مع المتظاهرين السلميين لتحقيق مطالبهم، مطالباً باستمرار التظاهرات السلمية في العراق.

وتعهّد علاوي بحماية التظاهرات السلمية في البلاد وبمعاقبة المسؤولين عن قتل المحتجين، مضيفاً: "حريصون على متابعة التحقيقات المتعلقة بالاعتداء على المتظاهرين".

وتعهّد بإطلاق سراح "المعتقلين الأبرياء"، الذين سجنوا خلال الاحتجاجات.

إلى ذلك أكد علاوي أنه سيحارب الفساد المتفشي بالعراق بشكل جدّي، وسيعمل على حصر السلاح في يد الدولة، متعهداً بتشكيل حكومة بعيدة عن المحاصصة. وأضاف أنه سيستقيل إذا حاولت الكتل السياسية فرض مرشحين للمناصب الوزارية.

بالمقابل، يصر المحتجون على تشكيل حكومة مستقلة عن الأحزاب السياسية ولا تخضع لأية ارتباطات خارجية، خاصة مع إيران.

إعلانات