عاجل

البث المباشر

أنصار مقتدى الصدر يهاجمون المتظاهرين في النجف

المصدر: دبي - قناة العربية

هاجم أنصار الزعيم الشيعي العراقي مقتدى الصدر، المتظاهرين في مدينة النجف العراقية، الأربعاء، وأوقعوا بهم عشرات الإصابات.

وقام أنصار الصدر المعروفون بـ "أصحاب القبعات الزرقاء"، بإضرام النيران في خيم المتظاهرين المنصوبة في ساحة "الصدرين" بالنجف. وبعد الهجوم، ثارت مطالبات بسحب أنصار التيار الصدري من الساحة.

ومن جانبه، غرد أياد علاوي، رئيس وزراء العراق السابق على "تويتر": "إحراق الخيام إرهاب متجذر في ثقافة بعض العصابات الخارجة عن القانون".

وأكد أن "استمرار الاعتداءات على المتظاهرين السلميين يعكس إرادة خبيثة للقمع".

وأشار علاوي إلى أن "صمت الحكومة وأجهزتها الأمنية عما يجري بحق المتظاهرين وعدم تحركها لإيقافه يؤكد ضلوعها أو تواطؤها وموافقتها، ولن يعفيها من المساءلة القانونية".

والاثنين، أعلنت مصادر أمنية عراقية مقتل محتج طعناً باشتباك بين المتظاهرين و "أصحاب القبعات الزرقاء"، أنصار مقتدى الصدر، جنوب بغداد.

كما أصيب 3 متظاهرين آخرين بجروح جراء ضربات بالعصي، وفق ما أوضحت المصادر الطبية، خلال الاشتباك الذي انتهى بتدخل القوات الأمنية وإبعاد أصحاب القبعات الزرقاء من مخيم الاحتجاج أمام مقر مجلس محافظة بابل.

موضوع يهمك
?
بدأ محققون من المحكمة الجنائية الدولية في جمع أدلة متعلقة بقضية ارتكاب ميانمار جرائم ضد الإنسانية ضد مسلمي الروهينغا، ما...

الجنائية الدولية تحقق في جرائم بحق لاجئي الروهينغا الجنائية الدولية تحقق في جرائم بحق لاجئي الروهينغا العرب و العالم

وطالب زعيم التيار الصدري، الأحد، أنصاره بالتعاون مع قوات الأمن العراقية لإعادة فتح المدارس والشوارع التي أغلقها المحتجون على تكليف محمد توفيق علاوي، رئيساً للوزراء في البلاد.

ونفذ "أصحاب القبعات الزرقاء"، الاثنين، ما طلبه زعيمهم الصدر، وانتشروا بين المتظاهرين في ساحة التحرير وسط بغداد واعتدوا عليهم.

هذا وحمل المتظاهرون العصي لحماية أنفسهم من "أصحاب القبعات الزرقاء" في عدة مناطق، الاثنين. كما عمد بعضهم إلى ارتداء قبعات حمراء رداً على مرتدي "القبعات الزرقاء".

إعلانات