عاجل

البث المباشر

الصدر يطيح بمطلب محتجي العراق.. "ابتعدوا عن الحكومة"

المصدر: دبي - العربية.نت

فيما تستمر الاحتجاجات الغاضبة في عدد من المناطق العراقية رفضاً لتكليف محمد توفيق علاوي بتشكيل الحكومة، وبعد اعتداء أنصار التيار الصدري على المتظاهرين قبل يومين، اعتبر مقتدى الصدر أنه يجب "عدم تدخل المحتجين في تشكيل الحكومة المؤقتة".

وفي تغريدة على تويتر، السبت، قال الصدر: "يجب عدم تدخل المتظاهرين في أمور سياسية ثانوية كالتعيينات ورفض بعض السياسيات من هنا وهناك".

موضوع يهمك
?
أعلن رئيس وزراء تايلاند برايوت شان-أو-شا، الأحد، ارتفاع حصيلة الهجوم المسلح الذي نفذه جندي بمجمع تجاري إلى 27 قتيلا...

27 قتيلاً بينهم المهاجم في مجزرة "غير مسبوقة" في تايلاند 27 قتيلاً بينهم المهاجم في مجزرة "غير مسبوقة" في تايلاند العرب و العالم

إلى ذلك دعا لعدم إجبار أي شخص على التظاهر والاحتجاج مطلقاً، وعدم قطع الطرق وعدم منع الدوام في المدارس كافة وعدم التعدي على الأملاك الخاصة والعامة.

كما طالب زعيم التيار الصدري بإخلاء مناطق الاحتجاج من مظاهر التسليح وإدارة التظاهرات من الداخل وعدم التعدي على القوات الأمنية وانسحاب "القبعات الزرق".

"توحيد المطالب وتشكيل لجان"

إلى ذلك لفت إلى وجوب "التحقيق بحادثتي الوثبة وساحة الصدرين وما شابههما في جميع المحافظات".

وأضاف: "يجب توحيد المطالب وكتابتها بصورة موحدة لجميع تظاهرات العراق"، مشيراً إلى "العمل على تشكيل لجان من داخل المظاهرات من أجل المطالبة بالإفراج عن المعتقلين والمختطفين والتحقيق الجدي في قضية قتلى الإصلاح الذين سقطوا خلال المظاهرات".

8 قتلى في النجف

وقتل، الأربعاء، 8 أشخاص على الأقل في اشتباكات بمدينة النجف جنوب غربي العاصمة العراقية عقب اجتياح أنصار الصدر عدداً من الخيم المنصوبة وتحطيمها وإحراق بعضها، فضلاً عن إطلاق النار على المتظاهرين المعتصمين بساحة الصدرين في المدينة.

كما أكد محافظ المدينة، لؤي جواد الياسري، تشكيل لجنة عليا للتحقيق في الأحداث التي وقعت.

وقال الياسري في بيان الجمعة: "في الوقت الذي سعت به الحكومة المحلية للنجف وجميع القوى السياسية والاجتماعية والأمنية والخدمية لحفظ أمن النجف ومواطنيها، خصوصاً المعتصمين في ساحة الصدرين، ولكشف ملابسات ما حصل الأربعاء من أحداث مؤسفة راح ضحيتها عدد من القتلى والجرحى، نؤكد أنه تم تشكيل لجنة تحقيق عليا للوقوف على الملابسات والأحداث المؤسفة التي حصلت في ساحة الصدرين وتسليم التقرير النهائي إلى الجهات القضائية لمحاسبة المقصرين والمؤججين للفتن وإراقة الدماء لينالوا جزاءهم العادل وفق القانون".

إعلانات

الأكثر قراءة