عاجل

البث المباشر

عمل عدائي.. الجيش العراقي يفتح تحقيقاً في هجوم "التاجي"

المصدر: دبي - العربية.نت

أعلنت قيادة العمليات المشتركة في العراق، الخميس، فتح تحقيق لمعرفة المسؤولين عن مهاجمة قاعدة التاجي العسكرية ومحاسبتهم، في وقت تعهدت واشنطن ولندن بمحاسبة مرتكبي الهجوم.

أتى ذلك بعد ساعات على إعلان التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة في مواجهة تنظيم "داعش"، مقتل 3 عسكريين بهجوم صاروخي على قاعدة التاجي، شمال العاصمة بغداد.

وفي التفاصيل، أكد الناطق باسم العمليات المشتركة اللواء تحسين الخفاجي في حديث لوكالة الأنباء العراقية، أن "قيادة العمليات مصممة على معرفة الجناة"، قائلاً إن "هذه الأعمال تضر بعلاقات العراق ومصالحه، خصوصاً أن عصابات تنظيم داعش تحاول معاودة نشاطها".

"تحدٍّ خطير وعمل عدائي"

كما دعا الخفاجي العراقيين إلى "الإدلاء بأي معلومات عن مقترفي هذا العمل"، مؤكداً أن القيادة "اتخذت إجراءات حازمة، وستتصدى بقوة لأي استهداف يطاول المعسكرات والقواعد العسكرية". وكانت القيادة المشتركة اعتبرت في وقت سابق، أن الهجوم يعد "تحدياً أمنياً خطيراً جداً وعملاً عدائياً".

يذكر أن الجيش العراقي أعلن مساء الأربعاء، سقوط أكثر من 10 صواريخ كاتيوشا على قاعدة التاجي التي تؤوي جنوداً أميركيين، في هجوم هو الثاني والعشرين من نوعه الذي يستهدف مصالح أميركية عسكرية في العراق منذ أواخر تشرين الأول/أكتوبر.

ولاحقاً أفاد المرصد بقصف جوي استهدف قواعد للحشد الشعبي الموالي لإيران في منطقة البوكمال على الحدود السورية العراقية، رداً على الهجوم الصاروخي هذا، حيث استهدفت ضربات جوية مقرات تابعة للحشد وميليشيات موالية لإيران في منطقة الحسيان، ما أدى إلى مقتل 26 عنصرا وفق المرصد.

وتعد مدينة البوكمال منفذاً حدودياً استراتيجياً مع العراق، إذ تقع على طريق إمداد استراتيجي لفصائل وميليشيات تدعمها إيران وترسل بانتظام تعزيزات من العراق إلى سوريا لدعم قوات النظام السوري.

إعلانات

الأكثر قراءة