عاجل

البث المباشر

العراق يعلق عمل رويترز.. "خطر على أمن المجتمع"

المصدر: دبي - العربية.نت

علقت هيئة الإعلام والاتصالات العراقية عمل وكالة "رويتر" في البلاد لمدة 3 أشهر، وطالبتها بالاعتذار على خلفية نشرها تقريراً "يهدد الأمن المجتمعي" يفيد أن أعداد الإصابات بفيروس كورونا في العراق أكثر من تلك التي تعلنها وزارة الصحة.

وفرضت الهيئة غرامة مالية على الوكالة قدرها 25 مليون دينار عراقي، نحو 20 ألف دولار أميركي.

موضوع يهمك
?
إذا سألت "غوغل" أو غيره من مواقع التصفح بالإنترنت، عن المدة التي يبقاها "كورونا" المستجد عالقا بالثياب، فلن تجد إجابة...

كورونا يصل إلى ضحيته حتى لو لمس زرّ ثوبه أو السحّاب كورونا يصل إلى ضحيته حتى لو لمس زرّ ثوبه أو السحّاب صحة

هذا واتهمت الهيئة وكالة رويترز بـ"مخالفة لائحة قواعد البث الإعلامي"، من خلال نشر أعداد للمصابين في العراق "تنافي ما أعلنته منظمة الصحة العالمية".

وقالت إن "تعاطي رويترز بهذه الطريقة مع الوضع العراقي يهدد الأمن المجتمعي ويعرقل الجهود الحكومية الكبيرة في مكافحة انتشار فيروس كورونا، ويعطي صورة سلبية عن خلية الأزمة".

بيان هيئة الإعلام العراقية بيان هيئة الإعلام العراقية

من جانبها، قالت وزارة الصحة العراقية، إن "نشر مثل هذه الأخبار وفي هذا الوقت الحرج سيؤدي إلى تقليل الالتزام بحظر التجول، مما يعني زيادة احتمالية الإصابة وانتشار الوباء".

كما حملت "الوكالات والصحف المعنية المسؤولية القانونية الناتجة عن نشر معلومات خاطئة تهدد الأمن الصحي للبلد وستتخذ الوزارة الإجراءات القانونية الرادعة لحماية المواطنين من التشويش المتعمد".

بغداد - فرانس برس بغداد - فرانس برس

وتشير آخر الأرقام التي نشرتها وزارة الصحة إلى أن عدد الإصابات بفيروس كورونا في العراق وصل إلى 772 حالة، و54 وفاة، أمس الخميس.

الأعداد بالآلاف

وكانت رويترز قد نشرت تقريراً قالت فيه إن ثلاثة أطباء عراقيين كشفوا أن عدد حالات الإصابة المؤكدة بكوفيد-19 يفوق بآلاف الرقم المعلن وهو 772.

وقالت رويترز إنه "يوم السبت من الأسبوع الماضي وحده تم دفن نحو 50 شخصاً ماتوا بسبب المرض"، فيما كانت البيانات الرسمية تشير إلى وفاة 42 شخصاً فقط.

كما أشارت الوكالة إلى أن الأطباء الثلاثة الذين يعملون في فرق طبية تساعد في اختبار الحالات المشتبه بإصابتها في بغداد قالوا إن عدد الحالات المؤكدة، استناداً لنقاشات مع زملائهم الذين يتلقون نتائج التحاليل اليومية، يتراوح بين ثلاثة آلاف وتسعة آلاف لكن كل واحد منهم ذكر تقديرا مختلفا للعدد.

إعلانات