عاجل

البث المباشر

التحالف الدولي للعربية: الجيش العراقي نفذ العملية ضد الحشد

المصدر: دبي - قناة العربية

أكد التحالف الدولي لمحاربة تنظيم داعش، الأحد، أن مهمته في العراق هي قتال التنظيم، مشيراً إلى أنه لم يتدخل في عملية الجيش العراقي ضد الميليشيات، وأن قواته موجودة في العراق بطلب من الحكومة.

وقال التحالف الدولي لقناة العربية إنه ليس لواشنطن أي علاقة بعملية الجيش العراقي الأخيرة، وإن الجيش العراقي نفذ عملية ضد الحشد بصلاح الدين.

وجدد التحالف التزامه بهزيمة داعش في العراق وسوريا، لافتا إلى أن لديه شراكة مع الحكومة العراقية.

وكان التحالف الدولي، بقيادة الولايات المتحدة الأميركية، قد نفى في وقت سابق صحة مزاعم مشاركته في عملية مداهمة مقر ميليشيات حزب الله العراقي جنوب بغداد.

وفي معرض نفيه، قال المتحدث باسم قوات التحالف الدولي، العقيد مايلز كاغينز، إن قوات التحالف في العراق هي تحت الحماية العراقية، مشددا على أن الحكومة العراقية هي فقط التي تصدر القرارات، ولا دخل للقوات الأميركية أو قوات التحالف بذلك.

من جانبها، قالت السفارة الأميركية لدى العراق في بيان، إن التصريحات المنسوبة إلى السفيرة الأميركية لدى الكويت، والتي تناقلتها وسائل الإعلام العراقية، هي تلفيق خبيث.

ونفت قيام السفيرة ألينا رومانوفسكي بإجراء مقابلة كتلك، وأن الأخبار المزعومة صادرة عن موقع إلكتروني تم إنشاؤه لنشر الأخبار المزيفة.

وكان المتحدث باسم رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، قال إن عملية "الدورة" عملية استباقية هدفها حفظ هيبة الدولة العراقية.

موضوع يهمك
?
في آخر التطورات على الساحة الليبية، نشر موقع "أفريكا إنتليجنس" Africa Intelligence، الفرنسي المقرب من عدة دوائر مخابرات...

تقرير استخباراتي: شركة تركية لتدريب كتائب الوفاق تقرير استخباراتي: شركة تركية لتدريب كتائب الوفاق المغرب العربي

وأضاف، السبت، أنها عملية عراقية التخطيط والتنفيذ والإشراف بالكامل، معتبرا أن كل كلام يثار غير ذلك هو مجرد أكاذيب لا أساس لها من الصحة.

من جهة أخرى، قال السفير البريطاني لدى بغداد ستيفن هايكي، إنه لن تتوفر الاستثمارات بالعراق في ظل وجود جماعات مسلحة خارج إطار الدولة.

وأضاف هايكي في تغريدة على "تويتر"، أنه لا يمكن التغلب على التحديات الاقتصادية التي تواجه أي دولة دون معالجة المشاكل الأمنية.

وأكد أنه طالما هناك انعدام للأمن ووجود للجماعات المسلحة التي تعمل خارج سيطرة الدولة، فلن يتوفر الاستثمار وفرص العمل والنمو الاقتصادي الذي يستحقه العراقيون.

إعلانات

الأكثر قراءة