عاجل

البث المباشر

بالفيديو.. تحرير الناشطة الألمانية في العراق

المصدر: دبي - العربية.نت

بعد 72 ساعة من اختطافها وسط العاصمة بغداد، كشف المتحدث باسم الداخلية العراقية، سعد معن، في شريط فيديو، الجمعة، تفاصيل عملية تحرير الناشطة الألمانية، هيلا ميفيس.

وقال معن إنه تم العثور على ميفيس وتحريرها في مبنى مهجور بمنطقة الرصافة في بغداد، بعد اختطافها من حي الكرادة.

موضوع يهمك
?
بعد أن عاد ملف الاغتيالات التي جرت قبل سنوات في البلاد مجدداً إلى الواجهة أمس، أكد الرئيس التونسي قيس سعيد في تصريحات...

ملف الاغتيالات بتونس.. سعيد يطمئن "لا أحد فوق القانون" ملف الاغتيالات بتونس.. سعيد يطمئن "لا أحد فوق القانون" المغرب العربي

كما أضاف أنه "بعد جهود مضنية وتقاطع معلومات على مدى 72 ساعة، جرى خلالها متابعة كاميرات المراقبة وأخذ أقوال شهود العيان، تم كشف موقع هيلا ميفيس، وجرى التحرك سريعاًَ، وتم تحريرها حيث كانت محتجزة في هيكل مهجور بإحدى مناطق الرصافة ببغداد".

يذكر أن القوات الأمنية كانت حررت ميفيس، الجمعة. وقال الناطق باسم القائد العام للقوات المسلحة، اللواء يحيى رسول، إن "القوات الأمنية حررت الناشطة الألمانية، هيلا ميفيس"، دون إضافة تفاصيل.

إلى ذلك أكدت وزارة الداخلية، الجمعة، أن الوزير عثمان الغانمي سلم ميفيس إلى القائم بأعمال السفارة الألمانية في بغداد.

وقالت الوزارة في بيان إنه "وبمتابعة شخصية مستمرة من القائد العام للقوات المسلحة مصطفى الكاظمي، وبإشراف مباشر من وزير الداخلية عثمان الغانمي وإشراف ميداني من وكيل وزارة الداخلية لشؤون الاستخبارات والتحقيقات الاتحادية، تمكنت القوات الأمنية في وزارة الداخلية متمثلة بوكالة الاستخبارات وتشكيلات خلية الصقور واستخبارات الشرطة الاتحادية، بالإضافة إلى مكافحة إجرام بغداد من تحرير الناشطة الألمانية، هيلا ميفيس، بعد ما يقرب على 72 ساعة من اختطافها بمنطقة الكرادة ببغداد، وجرت عملية التحرير في أحد مناطق الرصافة".

هيلا ميفيس هيلا ميفيس

كما أكد البيان أن "جهود وزارة الداخلية تكللت بتحرير المختطفة نتيجة العمل الاستخباري وتقاطع المعلومات ومتابعة الكاميرات ورصد كل ما يتعلق بجريمة الاختطاف"، مشيراً إلى أن"وزير الداخلية قام بتسليم الناشطة الألمانية، هيلا ميفيس، إلى القائم بأعمال السفارة الألمانية في بغداد ووفد السفارة الذين قدموا شكرهم للقائد العام للقوات المسلحة ووزير الداخلية وكل تشكيلات الوزارة المشاركة في عملية تحرير المختطفة، مثمنين في ذات الوقت التزام القوات الأمنية بكلمتها والعهد الذي قطعوه بتحرير المختطفة بأسرع وقت".

إلى ذلك أضاف أن "المؤسستين الأمنية والقضائية مستمرتان بجهود المتابعة والملاحقة القانونية للجناة بغية تقديمهم للعدالة".

خطف من قبل مجهولين

وعلى مدى الأيام الماضية انشغل الشارع العراقي، لاسيما الأوساط الفنية والشبابية بخبر خطف ميفيس التي توصف من قبل أصدقائها بمحبة بغداد، هي التي قضت 5 ىسنوات في العاصمة العراقية، مطلقة مشروع تركيب الفني من معهد "غوتيه" الثقافي الألماني.

وكانت الناشطة الألمانية، التي تعاطفت أيضاً في الأشهر الأخير مع متظاهري العراق الذين أطلقوا صرخاتهم في الساحات منذ أكتوبر الماضي، تتجول مساء الاثنين الماضي على دراجة هوائية في شارع أبو نواس الممتد على طول نهر دجلة إلى حي الكرادة وسط بغداد، حين أقدم مجهولون يستقلون سيارتين، واحدة من نوع بيك آب على خطفها، وفق ما أفاد مصدر أمني لوكالة فرانس برس في حينه.

وإثر عملية الخطف، باءت كافة محاولات الاتصال بهاتفها "الذي بات خارج الخدمة" بالفشل. فيما انتشر هاشتاغ #أطلقوا_سراح_هيلا_ميفيس بشكل كبير عبر تويتر منذ الحادث.

وكان قد بدأ "فريق طوارئ" في الخارجية الألمانية مهمة العثور على المخطوفة في بغداد، بالتنسيق مع السلطات العراقية، ساعياً إلى تحديد الأطراف التي خطفت المواطنة الألمانية بعد مغادرتها مقر عملها في العاصمة وسط دوافع مجهولة.

يشار إلى أن ميفيس التي أرست روابط صداقة مع العديد من الفنانين الشباب في العراق كانت تعمل في تنظيم معارض فنية عبر معهد "بيت تركيب"، وتدرس اللغة الألمانية في معهد غوتيه، كما أنها لم تكن تتعاطى السياسة، إلا أن الحراك العراقي الذي انطلق منذ أكتوبر الماضي لفتها، فتعاطفت مع مطالب المحتجين.

إلى ذلك نقلت وسائل إعلام ألمانية عن صديقتها الناشطة، سيركا سمسم، قولها إنها تأثرت كثيراً باغتيال المحلل الأمني العراقي، هشام الهاشمي، في بغداد قبل أسبوعين، وانتابها قلق بالغ منذ ذلك الوقت.

إعلانات