عاجل

البث المباشر

القضاء الأعلى في العراق: مقترحات الأحزاب تخرق القانون

المصدر: دبي - العربية.نت

اتهم رئيس مجلس القضاء الأعلى في العراق، السبت، فائق زيدان، أحزاباً لم يُسمها، بـ"خرق مبدأ سيادة القانون واستقلال القضاء"، محذراً من "حالة شاذة"، قال إنها توقع القضاء في "فراغ دستوري".

موضوع يهمك
?
بمبادرة من زعيم تيار الحكمة، عمار الحكيم، وبمشاركة كل من رئيس الجمهورية برهم صالح، ورئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي،...

الكاظمي في دعم المرأة: راعت العراق وطناً وبيتاً وأرضاً الكاظمي في دعم المرأة: راعت العراق وطناً وبيتاً وأرضاً العراق

كما أكد أن مبدأ سيادة القانون واستقلال القضاء، هو العمود الأساس الذي يرتكز عليه بناء الدول المحترمة وسبب تطورها.

وفي مقال نشره موقع مجلس القضاء الأعلى، أوضح المسؤول العراقي، أن مبدأ سيادة القانون واستقلال القضاء هو العمود الأساس الذي يرتكز عليه بناء الدول المحترمة وسبب تقدمها، لذا حرصت معظم الأحزاب السياسية بعد تغيير النظام السياسي سنة 2003 أن تضع هذا المبدأ في مقدمة برامجها وشعاراتها الانتخابية.

وتابع أنه وللأسف، اتخذت الأحزاب من المبدأ المذكور أداة لتجميل شعارات تكسب من خلالها أصواتا عند الانتخابات.

فائق زيدان فائق زيدان
محاولات لخرق استقلال القضاء

في السياق أيضا، شدد زيدان على أن العراق يشهد اليوم محاولات لخرق مبدأ استقلال القضاء عن طريق سعي مجلس النواب لإقرار قانون تعديل الأمر رقم "30" لسنة 2005، وهو "قانون المحكمة الاتحادية" الذي أصدره رئيس الوزراء في حينه "باعتباره قانوناً مؤقتاً" لحين إقرار القانون الأصل المنصوص عليه في المادة "92" من الدستور الذي تعذر إقراره بسبب الخلافات السياسية حول بنود هذا القانون، مبيناً أن مجلس القضاء حذّر مراراً من هذا القانون، دون جدوى.

إلى ذلك، دعا زيدان المشرعين لانتهاج المهنية والموضوعية باعتبارها المعيار الصحيح، بحيث لا يتم تفصيل القاعدة القانونية على مقياس شخص أو جهة معينة، مشدداً على ضرورة أن تكون كل الحسابات مبنية على أساس أن مصلحة العراق فوق كل اعتبار، وأن يحافظوا على استقلال القضاء وسيادة القانون وهو الشعار الذي طالما يدعون إليه حفاظاً على ما تبقى من مؤسسات الدولة.

كلمات دالّة

#العراق

إعلانات