عاجل

البث المباشر

رئيس العراق: محاكمة المجرمين مطلب أساسي لدولة مستقرة

المصدر: دبي - العربية.نت

قال الرئيس العراقي برهم صالح اليوم الأحد إن تطبيق العدالة بحق مقترفي الجرائم مطلب أساسي لبناء دولة مواطنة مستقرة، مؤكدا دعمه الكامل للأجهزة الأمنية والقضائية في الكشف عن المتورطين بممارسة أعمال إجرامية تهدف لتهديد السلم والأمن والمجتمعي.

وذكر المكتب الإعلامي لرئاسة الجمهورية العراقية أن صالح أكد، خلال استقباله عددا من ضباط فريق أمني ألقى القبض على مرتكب جريمة قتل "بشعة" في بغداد، على أهمية دور القوات الأمنية في فرض وتوفير الأمن والاستقرار للمواطنين.

الوالدان والابنة الوحيدة الوالدان والابنة الوحيدة

وثمن الرئيس العراقي سرعة استجابة القوات الأمنية والتنسيق مع إقليم كردستان في متابعة حيثيات الجريمة وملاحقة مرتكبيها وصولا لإلقاء القبض على الجاني، الذي قتل أسرة كاملة من ثلاثة أفراد فيما عُرف باسم "جريمة المنصور"، بحسب المكتب.

وكانت بغداد استيقظت صباح الأربعاء، على أخبار مقتلة ثلاثية ارتكبها شرطي عراقي، خنق فيها ناشطة عراقية وحاملة دكتوراه بالصيدلة، اسمها "شيلان دارا رؤوف" وعمرها 28 سنة، وأقدم في الوقت نفسه على ذبح والديها في شقة العائلة بمنطقة المنصور، ثم غادر بسيارة خاصة إلى مدينة "أربيل" عاصمة إقليم كردستان بالشمال العراقي، مخططا أن يعبر الحدود إلى تركيا المجاورة، لكن قوة من مكافحة الإرهاب في الإقليم، تعاونت مع الاستخبارات العراقية واعتقلته، ثم اقتادوه إلى حيث اعترف وروى تفاصيل جريمته الثلاثية.

بعد اعتقاله نقلوه بطائرة عسكرية الى بغداد بعد اعتقاله نقلوه بطائرة عسكرية الى بغداد

قاتل أفراد العائلة الكردية، هو مهدي حسين ناصر مطر، البالغ 36 سنة، والمكلف من وزارة الداخلية بحماية السفارات في منطقة المنصور، خصوصا الروسية القريبة من السفارة البحرينية، حيث تقع شقة العائلة بجوارها.

كلمات دالّة

#العراق, #جريمة

إعلانات