قتلى بقصف استهدف مطار بغداد.. والكاظمي يدعو لجزاء عادل

مراسل العربية: الصاروخ استهدف مطار بغداد الدولي لكنه أصاب منزلاً سكنياً قريباً منه.

نشر في: آخر تحديث:

أفاد مراسل العربية بسقوط 7 قتلى ووقوع إصابات حرجة جراء قصف صاروخي قرب مطار بغداد، اليوم الاثنين.

كما أفاد مراسلنا أن صاروخ كاتيوشا سقط على منزل قرب مطار بغداد.

وقال النائب العراقي ظافر العاني إن "الأسلحة الدقيقة التي قالت الفصائل إنها وصلتها مؤخرا قد وجهتها اليوم ولكن إلى مطار بغداد وقتلت عائلة واطفالا".

كان زعيم ميليشيا النجباء في العراق أكرم الكعبي، قال أمس الأحد في رسالة تهديد للسفارة الأميركية في بغداد إن أسلحة دقيقة دخلت الخدمة.

تكثيف الجهود الاستخباراتية

من جهته شدد رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي على جميع الأجهزة الأمنية بضرورة تكثيف جهودها الاستخبارية في المرحلة الراهنة.

وأكد عدم السماح "لهذه العصابات" بأن تصول وتجول وتعبث بالأمن دون أن تنال جزاءها العادل.

والهجوم هو الأحدث في سلسلة من الهجمات الصاروخية وقذائف الهاون التي تستهدف الوجود الأميركي في العراق، بما في ذلك السفارة الأميركية في المنطقة الخضراء شديدة التحصين.

واشنطن تحذر

إلى ذلك، حذرت واشنطن العراق من أن الولايات المتحدة ستغلق سفارتها في بغداد إذا لم تتحرك الحكومة العراقية لوقف هجمات الميليشيات المدعومة من إيران ضد الأميركيين.

وكشفت مصادر أميركية في العراق عن أن لديها معلومات بوجود خطة لاقتحام السفارة وأخذ رهائن منها، لافتة إلى أن الحكومة العراقية ستخلي المنطقة الخضراء من كل القوات الأمنية باستثناء الفرقة الخاصة.

مطالب أميركا من العراق

إلى ذلك قدم وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، سلسلة مطالب لرئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي لتفادي إغلاق السفارة الأميركية في بغداد، بحسب المصادر، التي أكدت أن بومبيو منح الكاظمي مهلة لتنفيذ مطالب واشنطن قبل إغلاق السفارة.

من جهته، أفاد مراسل "العربية/الحدث" بأن بومبيو أبلغ الكاظمي انزعاج واشنطن من مواصلة استهداف السفارة الأميركية.

إلى ذلك أضاف المراسل أن واشنطن منحت الكاظمي فرصة أخيرة لردع فصائل تستهدف سفارتها. ووفق مصادر "العربية" ستنتهي ‏مهلة بومبيو للقيادة العراقية الاثنين.