عاجل

البث المباشر

قتل أم انتحار؟ جديد وفاة مدير الشركة المنفذة لميناء الفاو

المصدر: دبي - العربية.نت

"التحقيقات الأولية أثبتت وجود شبهة جنائية".. هذا ما صرح به محام عراقي، يعمل مع شركة "دايو للهندسة والكهرباء" الكورية الجنوبية التي تنفذ مشروع ميناء الفاو الكبير جنوب العراق، حول قضية العثور على بارك شول هو، مدير مكتب الشركة "مشنوقاً" صباح الجمعة.

وقال عدنان الصرايفي في تصريحات لتلفزيون "المربد" إن "التحقيقات الأولية التي قام بها السيد قاضي تحقيق الفاو أثبتت وجود شبهة جنائية في الواقع،" مشيراً إلى "وجود جروح على يدي أحد العاملين الكوريين في المشروع، أضف إلى ذلك تناقض بالإفادة التي أدلى بها العامل".

موضوع يهمك
?
شدد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، الأحد، على أن البلاد تواجه تحديا كبيرا اليوم عنوانه استقرار الدولة. وأكد في كلمة...

السيسي: لا مصالحة مع من يريد هدم مصر السيسي: لا مصالحة مع من يريد هدم مصر مصر

كما أظهرت التحريات الأولية وجود "آثار على يد المجني عليه"، بحسب الصرايفي، الذي قال إنه "تبين بعد معاينة الطبيب الشرعي، أن الجروح على يد المجني عليه حديثة، معنى هذا أن هناك مقاومة من المجني عليه".

ولفت إلى أن "الصالة الرياضية التي عثر فيها على جثة المجني عليه مخصصة فقط للعاملين الكوريين الجنوبيين. وحسب التحقيقات الأولية، لوحظ أنه لم يكن يرتدي ملابس رياضية"، موضحاً أن "المثار حالياً هو أنه (المجني عليه)، تم قتله في مكان، ونقله إلى المكان الثاني".

بارك شول هو بارك شول هو

يذكر أن المتحدث باسم وزارة الداخلية العراقية، خالد المحنا، كان كشف، السبت عن نتائج التحقيق، قائلاً إنه "وبعد فحص الأدلة والكاميرات وسماع شهادات الشهود وجميعهم من الجنسيات الأجنبية وليس فيهم أي عراقي، اتضح أن المعلومات الأولية تشير إلى أن مدير الشركة الكورية كان منتحراً".

وأضاف المحنا لوكالة الأنباء العراقية "واع" أن "التحقيقات لا تزال مستمرة لمتابعة أي معلومات قد تظهر في المستقبل".

معلق بحبل

وعثر على جثة المدير الكوري الجنوبي معلقة بحبل داخل موقع يبعد عن ميناء الفاو بمسافة 10 كيلومترات صباح الجمعة، في حادثة أثارت جدلاً واسعاً داخل العراق، وتساؤلات عديدة خاصة وأنها وقعت بعد أيام قليلة من إعلان وزير النقل العراقي، ناصر الشبلي، الاتفاق مع الشركة على تنفيذ المراحل المتقدمة من مشروع الميناء الحيوي.

كما تحدث ناشطون وصحافيون عراقيون عن تلقي الشركة مؤخراً تهديدات وعمليات ابتزاز من جهات متنفذة داخل وخارج محافظة البصرة.

وتعرضت الشركة المنفذة لميناء الفاو خلال فترة تولي رئيس الحكومة السابق عادل عبد المهدي لضغوط وتهديدات من مجاميع مسلحة مما أجبرها على وقف عملها عدة مرات.

كلمات دالّة

#الفاو, #العراق

إعلانات