عاجل

البث المباشر

لجنة تنسيقية لإعادة انتشار القوات الأميركية خارج العراق

المصدر: دبي - العربية.نت

كشف المتحدث باسم وزارة الخارجية العراقية، الخميس، عن تشكيل لجنة تنسيقية مع الجانب الأميركي لجدولة إعادة انتشار القوات خارج العراق.

وذكر بيان للخارجية، أن الوزير فؤاد حسين ترأس اجتماعاً حضره مُستشار الأمن الوطني قاسم الأعرجي وممثلو عدد من الجهات القطاعية العراقية المعنية بالملف الأمني.

موضوع يهمك
?
رغم أن الديمقراطيين بشكل عام انتقدوا الرئيس الأميركي دونالد ترمب بسبب الأداء في مواجهة كورونا، إلا أن فريق حملة جو...

"نائبة بايدن" المرشحة تعلق تنقلاتها بسبب كورونا "نائبة بايدن" المرشحة تعلق تنقلاتها بسبب كورونا أميركا

كما أ ضاف أن لجنة فنية انبثقت عن الاجتماع لتضطلع بمهمة التنسيق مع الجانب الأميركي لجدولة إعادة انتشار القوات الأميركية خارج العراق .

وبحسب البيان، فإن اللجنة تُعد من مخرجات الحوار الاستراتيجي المستمر بين الحكومة العراقية والحكومة الأميركية الذي جرت أعماله في واشنطن خلال أغسطس الماضي".

وفي 20 آب/أغسطس الماضي، أجرى الكاظمي زيارة إلى الولايات المتحدة، ترأس خلالها وفد بلاده لإدارة الحوار الاستراتيجي مع واشنطن، وتمخض عن الاجتماعات الاتفاق على أن تتولى واشنطن سحب قواتها خلال 3 سنوات، وفقا لما أعلنه الرئيس الأميركي دونالد تر مب على هامش لقائه بالكاظمي.

هذا وكان مجلس النواب العراقي تبنى في يناير الماضي، قرارا يدعو الحكومة إلى وضع جدول زمني لمغادرة القوات الأميركية التي تضم 5200 جندي من العراق.

من لقاء ترمب والكاظمي في البيت الأبيض يوم 20 أغسطس من لقاء ترمب والكاظمي في البيت الأبيض يوم 20 أغسطس

كما قالت الحكومة حينها، إنها حكومة تصريف أعمال لذلك لا تستطيع تطبيق هذا الإجراء فورا، وسلمت المهمة لحكومة مصطفى الكاظمي التي تولت السلطة في مايو الماضي وتعهدت بجدولة الوجود الأجنبي.

وخفضت الولايات المتحدة عدد جنودها في البلاد إلى نحو ثلاثة آلاف.

وكانت أميركا قد أطلقت تحذيراً للعراق قبل أكثر من أسبوع، من أنها ستغلق سفارتها في بغداد إذا لم تتحرك الحكومة العراقية لوقف هجمات الميليشيات المدعومة من إيران ضد الأميركيين.

وتصاعدت أعمال العنف ضد المصالح الأميركية، وإطلاق الصواريخ التي تتهم بعض الميليشيات الموالية لإيران بتنفيذها، لا سيما في الأسابيع الأخيرة، رغم وعود الكاظمي.

وازداد نشاط ما يعرف محليا بـ"خلايا الكاتيوشا"، لا سيما منذ زيارة رئيس الحكومة العراقية إلى واشنطن قبل شهرين، في محاولة لزعزعة سلطته.

إعلانات