خطر "داعش" مستمر.. تفكيك وكر للتنظيم في ديالى

خبير أمني: "الاستخبارات تمكنت أيضاً من الاستيلاء على 7 عبوات ناسفة محلية الصنع ومطورة للتركيب على دراجات نارية"

نشر في: آخر تحديث:

في وقت لا يزال "داعش" يحتفظ بخلايا نائمة في مناطق واسعة بالعراق، ويشن هجمات بين فترات متباينة، كشف الخبير الأمني فاضل أبو رغيف، الأربعاء، عن تفكيك وكر تابع للتنظيم في ديالى من قبل الاستخبارات العسكرية.

وقال أبو رغيف في تغريدة إن "الاستخبارات العسكرية تفكك وكراً تابعاً لعصابات داعش عبارة عن بيت طين، لجعله بمثابة مأوى لهم لتنفيذ عملياتهم الإرهابية في منطقة الكساسبة بناحية هبهب ب‍ديالى".

كما أضاف أن "الاستخبارات تمكنت أيضاً من الاستيلاء على 7 عبوات ناسفة محلية الصنع ومطورة للتركيب على دراجات نارية".

يشار إلى أنه بحسب مصادر صحافية، لا يزال خطر "داعش" قائماً في البلاد بين الحين والآخر على الرغم من إعلان التحالف الدولي قبل فترة أن التنظيم يجد صعوبة في العثور على ملجأ حتى في المناطق الريفية.

والأحد أعلن "داعش" مسؤوليته عن مهاجمة مصفاة الصينية النفطية في شمال العراق، وفق بيان نشره التنظيم على قناته الرسمية.

وفي 21 نوفمبر الماضي، قتل 6 جنود و4 مدنيين في كمين نصبه إرهابيون على بعد 200 كيلومتر شمال بغداد، بحسب مصادر في الشرطة. فقد انفجرت قنبلة على جانب الطريق لدى مرور سيارة كانت تقل مدنيين. وعندما حضر عناصر الشرطة لإنقاذهم، تعرضوا لإطلاق نار من الإرهابيين.