العراق: جميع المظاهر المسلحة غادرت قضاء سنجار في نينوى

وقعت الحكومة الاتحادية في بغداد وحكومة إقليم كردستان اتفاقا ينص على اختيار إدارة محلية جديدة لقضاء سنجار وتسلم الشرطة المحلية للملف الأمني

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت قيادة العمليات المشتركة العراقية، اليوم الخميس، مغادرة جميع الجهات المسلحة قضاء سنجار في محافظة نينوى، في إطار تنفيذ اتفاق بين حكومة بغداد وإقليم كردستان.

ونقلت وكالة الأنباء العراقية عن المتحدث باسم قيادة العمليات المشتركة، اللواء تحسين الخفاجي، قوله إن "الاتفاق بين الحكومة الاتحادية وحكومة الإقليم نص على أن القوات الاتحادية هي من تقوم بمسك الأرض وفرض الأمن في قضاء سنجار".

وأضاف أن "الشرطة المحلية منتشرة داخل القضاء، بينما قوات الشرطة الاتحادية وحرس الحدود خارج القضاء لمسك الحدود العراقية السورية"، مؤكداً أن "جميع المظاهر المسلحة قد غادرت قضاء سنجار".

وتابع الخفاجي قائلاً "هناك جهد كبير بذلته الحكومة وقيادة العمليات المشتركة بالتشاور مع بعض المجاميع لحزب العمال لتهيئة الظروف لإتمام الاتفاق بين الجانبين"، لافتاً إلى أن قيادة عمليات نينوى هي من تقوم بإدارة الملف الأمني في سنجار والمناطق الأخرى في المحافظة.

وأشار إلى أن "هناك تنسيقاً مشتركاً بين قيادة العمليات المشتركة وقوات البيشمركة لفرض الأمن في تلك المناطق".

ووقعت الحكومة الاتحادية في بغداد وحكومة إقليم كردستان اتفاقاً ينص على اختيار إدارة محلية جديدة لقضاء سنجار وتسلم الشرطة المحلية للملف الأمني، بالإضافة إلى تعزيز هذا الملف بتوظيف 2500 عنصر.