عاجل

البث المباشر

أحد أكبر مشجعي "ليفربول" كان على متن "الماليزية"

المصدر: لندن - العربية.نت

تبين أن أحد أشهر مشجعي نادي "ليفربول" كان على متن الطائرة الماليزية المفقودة الرحلة رقم (MH370)، وهو أندرو ناري، الذي تلقت ابنته الطفلة ماريا بطاقة دعم موقعة من رئيس النادي شخصياً وعدد من اللاعبين قبيل مباراة حاسمة مع "مانشستر سيتي".

وتلقت ماريا اليزابيث ناري، ابنة أندرو ناري وهو أحد أكبر وأشهر مشجعي "ليفربول" في العالم، تلقت بطاقة تضامن موقعة من رئيس النادي بريندان روجرز وعدد من اللاعبين في فريق "ليفربول"، كما تلقت قميصاً خاصاً يحمل شعار نادي ليفربول والرقم واحد على ظهره مع اسم والدها.

وكتبت ماريا التي تبلغ من العمر 17 عاماً عبر "تويتر" رسالة تقول فيها: "بابا هذا لك.. أنا أراهن بأنك الشخص الأسعد على وجه الأرض الآن".

وقالت في تغريدة أخرى: "أتمنى أن يكون ليفربول دائماً في القمة، وآمل أن يفوز بالموسم الحالي من أجل والدي، ومن أجلنا، ومن أجل كل المشجعين، الحمد لله كثيراً، لا أطلب أي شيء آخر".

وكان ثلاثة من المشجعين الماليزيين سافروا خصيصاً لحضور مباراة فريق ليفربول مع توتنهام، وبعدها التقيا برئيس النادي وعدد من اللاعبين، حيث أبلغوهم بالمشجع المفقود على متن الطائرة، وحصلوا على توقيعاتهم لابنته ماريا التي تلقت البطاقة وعليها التواقيع.

ورصدت جريدة "ديلي ميرور" البريطانية عدداً من التغريدات التي كتبتها ماريا ناري بعد مأساة اختفاء الطائرة الماليزية، حيث كتبت فور الإعلان عن وفاة كافة الركاب والطاقم على متن الطائرة تقول: "أنا لا أعرف ماذا أقول، ولا أستطيع التفكير، أشعر بأنني فقدتُ شيئاً كبيراً، وأشعر بفراغ كبير، أنا مرهقة جداً، والدي العزيز: تصبح على خير".

وبحسب "ديلي ميرور" فإن ناري كان من بين عناصر طاقم الطائرة، كما كان قد تسلم عمله قبل خمسة أسابيع فقط من اختفاء الطائرة.

وكان الاتصال قد فقد بالطائرة فجر يوم الثامن من مارس الماضي لحظة مغادرتها أجواء ماليزيا ودخولها إلى فيتنام، حيث كانت في طريقها إلى العاصمة الصينية بكين، وكان على متنها 239 شخصاً بمن فيهم الطاقم.

إعلانات

الأكثر قراءة