عاجل

البث المباشر

الطائرة المفقودة.. استمرار البحث دون العثور على حطام

المصدر: بيرث (أستراليا) - رويترز

قالت السلطات الأسترالية إن غواصة استشعار أميركية غير مأهولة، ستواصل البحث في قاع المحيط الهندي عن أي أثر لطائرة الركاب الماليزية المفقودة، بعد أن تنهي عملية البحث المحددة التي تقوم بها الآن.

وكان إعصار استوائي يتجه جنوباً فوق المحيط الهندي قد تسبب في تعليق عمليات البحث الجوي عن الطائرة، اليوم الثلاثاء، بينما تقترب الغواصة من إتمام مهمتها الحالية دون أن ترصد أي حطام.

وتتعرض السلطات لضغوط حتى تحدد خطوتها التالية مع اقتراب مركبة الغوص غير المأهولة "بلوفين-21" التابعة للبحرية الأميركية من إنهاء أول مسح لها لمنطقة نائية من قاع المحيط يرجح أن تكون سقطت فيها طائرة شركة الخطوط الجوية الماليزية التي اختفت في الرحلة "إم.اتش370" من كوالالمبور إلي بكين في الثامن من مارس وعلى متنها 239 شخصاً.

ومن المنتظر أن تنتهي غداً الأربعاء مهمة بحث محددة تقوم بها "بلوفين 21" في منطقة من قاع المحيط مساحتها عشرة كيلومترات مربعة، حيث تم رصد إشارة يعتقد أنها صادرة من الصندوق الأسود للطائرة. ولم تعثر الغواصة على أي حطام بعد.

وقال مركز التنسيق المشترك لعمليات البحث لوكالة "رويترز" في رسالة إلكترونية: "انتهت بلوفين 21 الآن من أكثر من 80% من منطقة البحث المحددة تحت الماء، وهناك في الخطة المزيد من المهام".

وأضاف: "البحث سيستمر. نتشاور الآن عن كثب مع شركائنا الدوليين بشأن الطريقة المثلى لعمل هذا في المستقبل".

وبينما كانت "بلوفين 21" تقوم برحلتها العاشرة على عمق يزيد على 4.5 كيلومتر من سطح المحيط وعلى بعد نحو 2000 كيلومتر شمال شرقي ميناء بيرث الأسترالي، تسبب الإعصار الاستوائي المتجه جنوباً فوق المحيط الهندي في تعليق عمليات البحث الجوي.

وقال مركز التنسيق في بيان: "تقرر أن الأحوال الجوية الحالية تسببت في أمواج عاتية وضعف الرؤية، بما يجعل أي أنشطة للبحث الجوي غير فعالة، ومن المحتمل أن تكون محفوفة بمخاطر".

وأضاف المركز أن السفن المشاركة في أعمال البحث اليوم في منطقة على بعد 1600 كيلومتر شمال غربي مدينة بيرث الأسترالية ستواصل أنشطتها المقررة.

إعلانات