عاجل

البث المباشر

الطائرة المفقودة.. تواصل البحث بمعدات جديدة

المصدر: كوالالمبور، سيدني - رويترز

قال وزير النقل الماليزي بالإنابة، الخميس، إن ماليزيا والصين وأستراليا اتفقت على إعادة دراسة جميع البيانات المرتبطة بطائرة الركاب الماليزية المفقودة من أجل تحديد أكثر دقة لمنطقة البحث مع دخول عملية البحث عن الطائرة مرحلة جديدة.

وأبلغ هشام الدين حسين الصحافيين في كوالالمبور أن الدول الثلاث اتفقت أيضاً أثناء اجتماع في كانبيرا الأسبوع الماضي على إجراء مسح لوضع خريطة تفصيلية لقاع المحيط وشراء أجهزة للبحث في أعماق البحار ومعدات أخرى.

وقال: "أطلعت مجلس الوزراء الماليزي أمس على نتيجة الاجتماع. أنا الآن لدي تفويض للإعلان عن أن الحكومة الماليزية وافقت على تفاصيل المرحلة الانتقالية".

وكانت الطائرة الماليزية وهي "بوينغ 777" على متنها 239 شخصاً قد اختفت في الثامن من مارس أثناء رحلة مقررة من كوالالمبور إلي بكين ومن المعتقد أنها سقطت في المحيط الهندي قبالة غرب أستراليا. وحوالي ثلثي ركاب الطائرة مواطنون صينيون.

وقال هشام الدين إن أستراليا ستكون مسؤولة عن شراء معدات البحث الجديدة من مقاولين تجاريين، بينما ستخصص ماليزيا والصين معدات وخدمات إضافية لعملية البحث.

وأضاف أنه سيناقش احتمال مساعدة تقنية إضافية من الولايات المتحدة مع وزير الدفاع الأميركي تشاك هيغل أثناء قمة في سنغافورة في وقت لاحق هذا الشهر.

وستعقد حكومات الدول الثلاث مؤتمرات أسبوعية عبر دائرة تلفزيونية مغلقة لتنسيق أعمال البحث بدءاً من يوم الاثنين القادم.

إعلانات

الأكثر قراءة