عاجل

البث المباشر

الطائرة المفقودة: بحارة بريطانية شاهدتها تحترق بالجو

المصدر: العربية.نت (ترجمة غادة شكري)

بعد مرور قرابة 3 أشهر على اختفاء طائرة الخطوط الماليزية المفقودة، كشفت بحارة بريطانية أنها شاهدت ما يمكن أن يكون طائرة تحترق في الجو، مخلفة سحابة سوداء داكنة من الدخان فيما كانت تبحر عبر المحيط الهندي في 10 مارس الماضي، صباح اختفاء الطائرة الماليزية المفقودة إم إتش 370.

ووفق صحيفة "هافينغتون بوست" البريطانية، فإن كاثرين تي شاهدت ذلك خلال رحلة صيد مع زوجها البحار مارك هورن.

وصرحت كاثرين تي لصحيفة "فوكيت"، قائلة: كنا في ساعة متأخرة من الليل، كان زوجي نائما داخل السفينة، وكان أحد أفراد الطاقم نائما على سطح السفينة، بينما كنت أنا مستيقظة ورأيت طائرة مشتعلة بلون برتقالي ساطع، خلفها آثار دخان أسود، فاعتقدت في البداية أن الجسم الذي أراه قد يكون شهاباً، أو أنني صرت مجنونة.

وأضافت: "كدت أفقد عقلي عندما رأيت هذا المنظر، لكنني تماسكت ودققت النظر، فرأيت هيكل الطائرة الخارجي، لكنه كان أطول من المعتاد، ثم فطنت إلى أن السبب في ذلك هو وجود دخان كثيف أسود حولها.

وبعد عودة الزوجين من رحلتهما، اكتشفا أن سفينتهم الشراعية كانت في نفس محيط اختفاء الطائرة المفقودة، لذا قاموا بربط الأحداث ببعضها، ومن ثم قاموا بتقديم تقرير عما شاهدته تي للمنظمة الأسترالية المكلفة بتنسيق البحث في المنطقة الجنوبية من المحيط الهندي.

ومن جانبه، قلل أليك دنكان، الباحث في علوم البحار في جامعة كورتين وقائد فريق البحث عن الطائرة المفقودة من أهمية المعلومات التي كشفتها تي، نافياً أي صلة لذلك باختفاء الطائرة الماليزية قائلاً: "برأيي احتمال ارتباط المعلومات السابقة باختفاء الطائرة لا يتعدى الـ25 إلى 30%، لكنه يستحق إعادة النظر".

إعلانات

الأكثر قراءة