"الجنائية" تصدر مذكرة توقيف بحق زعيم في دارفور

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت المحكمة الجنائية الدولية، الخميس، أنها أصدرت مذكرة توقيف بحق قيادي متمرد في دارفور متهم بارتكاب جرائم حرب إثر هجوم أوقع 12 قتيلا في 2007 في صفوف قوات حفظ السلام بالإقليم الواقع غرب السودان.

وأوضحت المحكمة أن عبدالله بندا ابكر نورين (51 عاما) الذي كان حتى تاريخه مطلوبا للمثول أمامها بموجب أمر حضور وليس مذكرة توقيف، صدر أمر بالقبض عليه. وكان المتهم مثل من تلقاء نفسه في العام 2010 أمام المحكمة التي تتخذ مقرا لها في لاهاي والتي استدعته يومها بموجب أمر حضور.

ولكن منذ استماع المحكمة إليه في 2010 رفض المثول أمامها مجددا. وفي 7 مارس 2011 وجهت إليه المحكمة تهم ارتكاب جرائم حرب، وقررت البدء بمحاكمته، إلا أنها استمرت في إرجاء موعد بدء المحاكمة. وكان آخر موعد حدد لبداية هذه المحاكمة في 18 نوفمبر، إلا أنه أرجئ أيضا إلى أجل غير مسمى.

وقالت المحكمة في قرار نشرته "يبدو أن إصدار مذكرة توقيف بات أمرا ضروريا لضمان حضور بند لمحاكمته"، مؤكدة أنه "ليست هناك أي ضمانة، في ظل الظروف الراهنة، في مثوله طواعية".

واندلع النزاع في دارفور في 2003 بين ميليشيات موالية للحكومة ومتمردين يطالبون بوضع حد "للتهميش الاقتصادي" لمنطقتهم وتقاسم السلطة مع حكومة الخرطوم. وخلف النزاع حوالي 300 ألف قتيل، وحوالي 2.7 مليون نازح بحسب الأمم المتحدة.