صلى على الضابط.. البرهان يتعهد باعتقال الجناة

نشر في: آخر تحديث:

أكد رئيس المجلس العسكري الانتقالي في السودان، الفريق أول ركن عبدالفتاح البرهان، أن جهات ما وصفها "بالمندسة"، تحاول إجهاض الاتفاق الذي تم التوصل إليه، الاثنين، مع قوى التغيير.

وأضاف البرهان، في أول تصريحات له بعد الأحداث عقب صلاة الجنازة التي أقيمت بوزارة الدفاع على روح الضابط، الرائد كرومة، أن تلك الجهات تسعى لإرجاع الأوضاع إلى ما قبل 11 أبريل (يوم إقالة الرئيس السوداني عمر البشير)، وتعهد بالقبض على الجناة ومحاسبتهم.

وشدد البرهان على أن الثورة بدأت سلمية وستستمر سلمية.

وأسفر إطلاق رصاص عشوائي على الاعتصام أمام القيادة العامة للجيش، مساء الاثنين، عن مقتل 3 مدنيين وضابط، وجرح آخرين من المعتصمين والجنود.

إلى ذلك، كشف قائد القوة التي تعرضت إلى اعتداء، اللواء محمد الأمين، أن قناصة من أعلى كوبري "بحري" اعتدت عليهم، ما أدى إلى استشهاد الرائد كرومة وإصابة حرسه الشخصي وآخرين.

وكان أعضاء المجلس العسكري قد أدوا واجب العزاء في الضابط، وفي مقدمتهم البرهان، والفريق أول محمد حمدان دلقو "حميدتي"، والفريق ياسر العطا، والفريق صلاح عبدالخالق، والفريق الكباشي، وبقية أعضاء المجلس الانتقالي، وقادة الجيش، وزملاء الضابط القتيل.