عاجل

البث المباشر

"التغيير" بالسودان: لم نسلم حمدوك بعد السياسات البديلة

المصدر: دبي - العربية.نت

أعلنت قوى الحرية والتغيير في السودان أنها لم تسلم رئيس الوزراء عبد الله حمدوك، السياسات البديلة للفترة الانتقالية حتى الآن، قائلة "نعمل على تحديثها".

وأوضحت أن تحريك الدعاوى ضد رموز النظام السابق تأخر نتيجة الإجراءات التي تحتاجها.

وقالت: "نتطلع لتعيين النائب العام ورئيس القضاء"، لافتة إلى أن النظام السابق يعمل لإجهاض الثورة من خلال نشر الإشاعات. وأكدت أن قوى خارجية كثيرة تعمل لإجهاض الثورة السوداني، نافية دعوتها لتظاهرات في 21 أكتوبر الحالي. وأبدت تأييدها لتجديد حالة الطوارئ في البلاد.

موضوع يهمك
?
استقبل الملك سلمان، اليوم الأحد، رئيس مجلس السيادة السوداني عبد الفتاح البرهان، ورئيس الوزراء عبد الله حمدوك، في أول...

الملك سلمان يستقبل البرهان وحمدوك في أول زيارة خارجية مشتركة لهما السودان

وكان حمدوك دعا قوى التغيير إلى تسليمه البرنامج الإسعافي والفترة الانتقالية، لكنه لم يتلق ردا منها، مشيرا إلى أنه لا يود توجيه اللوم لأي طرف.

وأوضح حمدوك في لقاء مع الجالية السودانية في العاصمة السعودية، الأحد، أنه اجتمع مع المجلس المركزي لقوى التغيير،السبت، وطلب برنامجا إسعافيا وبرنامج السياسات للفترة الانتقالية لكنه لم يتلق أي رد، مضيفا "إن مجلس الوزراء لجأ إلى وضع برنامج من الوثيقة الدستورية وإعلان الحرية والتغيير".

وبدأت في السودان في 21 أغسطس/آب الماضي، مرحلة انتقالية تستمر 39 شهراً، وتنتهي بإجراء انتخابات، يتقاسم السلطة خلالها كل من المجلس العسكري الانتقالي وقوى "إعلان الحرية والتغيير" قائدة الحراك الشعبي الذي أنهى حكم عمر البشير.

كلمات دالّة

#ثورة, #السودان

إعلانات