عاجل

البث المباشر

شاهد.. 100 ألف سوداني يواجهون مأساة إنسانية خطيرة

المصدر: العربية.نت - رفيدة ياسين

يعيش أكثر من مئة ألف لاجئ سوداني من ولاية جنوب كردفان في 3 معسكرات في جنوب السودان قرب الحدود وهي معسكرات فامير واجوانق توك وإيدا.

ويعاني اللاجئون من ظروف معيشية صعبة بعد أن انقطعت عنهم المساعدات الإنسانية آملين باكتمال خطى السلام والعودة الطوعية.

ويسيطر الواقع البائس على مواطني جبال النوبة في السودان في معسكرات اللجوء في الجارة الجنوبية.

خديجة واحدة من آلاف ذاقوا مرارة الحرب، ودفعوا ثمنا باهظا دون ارتكاب أي ذنب. فقدت الفتاة ساقها إثر قصف جوي، وفقدت معه سندا آخر في حياتها تمثل في غالبية عائلتها.

لكن خديجة التي تبكي أوجاعها سئمت الحرب وكغيرها من الموجودين ما زالت تواقة للسلام.

ومعسكر إيدا بمنطقة جاو في ولاية الوحدة هو أكبر معسكر يضم لاجئي جبال النوبة بيد أنه أصبح مهددا بالنقل والإغلاق لوقوعه في منطقة حدودية، ما دفع الناس للبحث عن سبل لكسب الرزق والتعايش مع مفاجآت واقعهم الجديد.

وتقول شادية مسؤولة المرأة بالمعسكر إن صور الحرب لا تبارح أذهان الناس هنا، وقد عبر بعضهم عما يجول في الوجدان على الجدران، وهم في ملجئهم يقولون إنهم غادروا وطناً لم يغادرهم وينتظرون بشغف تباشير العودة الطوعية.

إعلانات