عاجل

البث المباشر

مسيرات مليونية في الشوارع.. السودان يحيي ذكرى الثورة

المصدر: دبي - العربية.نت

في الذكرى السنوية الأولى لاندلاع الثورة في السودان يوم 19 ديسمبر 2018، خرج ملايين السودانيين في مدن مختلفة يحيون ذكرى الثورة التي أطاحت بنظام الرئيس عمر حسن البشير.

ويتم تسيير قطار إلى عطبرة من الخرطوم في رحلة للمشاركة بالفعاليات والردّ على مسيرة "الزحف الأخضر" التي سيّرها أنصار النظام السابق.

إلى ذلك طالب الجيش السوداني، الأربعاء، المواطنين بالابتعاد عن المواقع العسكرية في البلاد أثناء الاحتفالات.

موضوع يهمك
?
صور لا تمت إلى الإنسانية بصلة أظهرت قطع أطراف، وإعدامات وحرق وقلع للعيون وغيرها من أساليب التعذيب الوحشية، هزت كيان...

صور قيصر المروعة.. "رجل الظل" يتحدث صور قيصر المروعة.. "رجل الظل" يتحدث سوريا

وقال المتحدث باسم القوات المسلحة، عامر محمد أحمد، إن الجيش يطالب الجميع "بالابتعاد عن المناطق العسكرية في كل الولايات ليوم الخميس"، وذلك بناء على واجبات القوات المسلحة المتعلقة بتعزيز "الأمن للحفاظ على مكتسبات الثورة السودانية".

كما أكد أحمد أنه "سيتم إغلاق كافة الطرق المؤدية إلى مقر القيادة العامة في العاصمة الخرطوم"، موجهاً التهاني لجميع السودانيين بحلول عيد الاستقلال (19 ديسمبر)، إضافة إلى تهنئة الطوائف المسيحية في البلاد بمناسبة عيد الميلاد المجيد.

وجرى عزل الرئيس السوداني، عمر البشير، من قبل الجيش، في 11 أبريل الماضي، بعد ثلاثة عقود من بقائه في الحكم، وذلك تحت وطأة احتجاجات شعبية متواصلة منذ 19 ديسمبر 2018.

حكم مخفف

وكانت جلسة النطق بالحكم على البشير في قضية الفساد المالي، قد عقدت السبت في الخرطوم. كما قضت المحكمة بإرسال البشير إلى "دار للإصلاح الاجتماعي لمدة عامين" في ختام محاكمة انطلقت في أغسطس الماضي. وأدين الرئيس السوداني المعزول بـ"الثراء الحرام" و"التعامل بالنقد الأجنبي".

البشير في المحكمة السبت البشير في المحكمة السبت

وقال هاشم الجعلي، أحد محاميه بعد أن تحدث مع البشير في قفص الاتهام، إن الرئيس السابق بصفته القائد الأعلى للقوات المسلحة سابقاً "لا يسترحم أحداً ولا يطلب تخفيف الحكم"، في حين أوضح القاضي الصادق عبد الرحمن الحكم قائلاً: "بما أن المدان تجاوز السبعين عاماً ولا يجوز إيداعه السجن، قررت المحكمة إرساله لدار الإصلاح الاجتماعي لمدة عامين".

إلى ذلك أوضحت النيابة العامة أن أمام البشير عدداً آخر من القضايا، بينها القتل العمد، وجرائم ضد الإنسانية، مؤكدة أنه تحول من متهم إلى مدان، وبالتالي هو يخضع إلى لوائح وأنظمة السجون.

إعلانات