عاجل

البث المباشر

‏اغتيال حمدوك.. وفد من الـ FBI وتفكيك شبكات البشير

المصدر: دبي- العربية.نت

تستمر التحقيقات في السودان لكشف ملابسات محاولة اغتيال رئيس الوزراء عبد الله حمدوك التي وقعت يوم الاثنين، بالتزامن مع اتخاذ إجراءات تستهدف تفكيك شبكات نظام الرئيس السوداني المعزول عمر البشير.

فقد أفادت مصادر العربية/ الحدث بأن فريقاً أمنياً (3 خبراء) من مكتب التحقيقات الفيدرالي الأميركي "FBI" يصل الخرطوم الأربعاء، للمساعدة في التحقيق في محاولة الاغتيال تلك.

موضوع يهمك
?
أعلن 11 نائباً، مساء الثلاثاء، استقالتهم من الكتلة البرلمانية لحزب "قلب تونس" الذي يقوده رجل الأعمال والإعلام نبيل...

انشقاق في حزب قلب تونس.. استقالة 11 نائباً انشقاق في حزب قلب تونس.. استقالة 11 نائباً المغرب العربي

وسيشارك الفريق في التحقيقات حول محاولة الاغتيال استجابة لقرارات مجلس الأمن والدفاع في الاستعانة بالأصدقاء لكشف المتورّطين.

تحرك ضد أنصار البشير

إلى ذلك، أعلن مجلس السيادة الحاكم في السودان مساء الثلاثاء أنه سيكثف مساعيه لإنهاء نفوذ "الموالين" للبشير بعد يوم من نجاة رئيس وزراء الحكومة الانتقالية من محاولة اغتيال.

وقال محمد الفكي المتحدث باسم المجلس في بيان إن فرعا من الأجهزة الأمنية السودانية يرتبط ارتباطا وثيقا بالبشير سيخضع لسيطرة الحكومة المدنية وإن اللجنة المكلفة بتفكيك النظام القديم ستمنح سلطات إضافية.

كما أوضح أن جهاز الأمن الداخلي داخل المخابرات العامة ستكون تبعيته لوزارة الداخلية.

حمدوك(فرانس برس) حمدوك(فرانس برس)

وبدأت السلطات تحقيقا في محاولة الاغتيال التي جرت الاثنين بهجوم تفجيري على موكب حمدوك أثناء توجهه للعمل.

يذكر أن السلطات السودانية لم تذكر من كان وراء الهجوم، إلا أن تشديدها على أن "الموالين" للبشير سيتم التعامل معهم بحزم يشي بصلات محتملة مع أنصار النظام القديم الذين يحاولون عرقلة التحول الديمقراطي في بالبلاد.

ويرأس حمدوك حكومة تكنوقراط تعمل بموجب اتفاق لتقاسم السلطة بين الجماعات المدنية والجيش، مدته 39 شهرا، جرى إبرامه بعد الإطاحة بالبشير في إبريل الماضي.

وفي إطار الجهود المبذولة لإضعاف مؤيدي البشير، تحركت لجنة "تفكيك التمكين" بالفعل لحل الحزب الحاكم السابق وإقالة كبار المسؤولين في البنوك والسفارات.

إعلانات