احتجاجات على تردي الأوضاع في السودان.. وإصابة متظاهرين

السلطات السودانية كانت أغلقت منذ منتصف ليل الثلاثاء الأربعاء جميع الجسور التي تربط وسط الخرطوم ببقية أجزاء العاصمة

نشر في: آخر تحديث:

نظم المتظاهرون السودانيون الأربعاء احتجاجات في شوارع العاصمة الخرطوم والمدن الكبرى في جميع أنحاء البلاد،، بسبب تردي الأوضاع المعيشية.

وأفاد مراسل "العربية/الحدث" بإصابة متظاهرين في اشتباكات مع القوات الأمنية..

يذكر أن السلطات السودانية كانت أغلقت منذ منتصف ليل الثلاثاء الأربعاء جميع الجسور التي تربط وسط الخرطوم ببقية أجزاء العاصمة.

في التفاصيل، اعتذرت ولاية الخرطوم في بيان تسلمته وسائل الإعلام، بناء على المعلومات الواردة من مواطني ولاية الخرطوم عن ما سيمسهم من ضرر نتيجة إغلاق كباري المدينة احترازياً من الساعة 12 منتصف الليل وحتى مساء الأربعاء 21 أكتوبر".

وشاهد أحد صحافي وكالة فرانس برس شرطة مكافحة الشغب تضع حواجز عند مداخل الجسور، كما وضع الجيش حواجز إسمنتية وأسلاكا شائكة في الطرقات التي تؤدي إلى مقر قياداته في وسط العاصمة.

إلى ذلك جابت سيارات مزودة بأسلحة رشاشة وتقل جنوداً مسلحين برشاشات كلاشينكوف في المدينة، وفق مراسل فرانس برس.

أوضاع متدهورة و"المهنيين" يتدخل

يشار إلى أن "تجمع المهنيين" السودانيين كان قد دعا إلى تظاهرات جديدة ضد الأوضاع الاقتصادية التي تدهورت بشدة في الآونة الأخيرة.

وفي بيان نشر الثلاثاء، قال التجمع إن "السلطة الانتقالية أكملت منذ تشكيلها العام، والأزمات في تزايد مخيف كل يوم والأداء الحكومي مضطرب وضعيف لا يرتقي لمستحقات ثورة ديسمبر العظيمة"، بحسب تعبيره. وأضاف أن "الضائقة المعيشية ما عادت محتملة".

إلى ذلك، يقف السودانيون في طوابير لساعات للحصول على رغيف الخبز ووقود للسيارات بينما يقطع التيار الكهربائي عن المنازل لحوالي ست ساعات يوميا.

كما تعاني البلاد من أزمة اقتصادية، حيث بلغ معدل التضخم وفقاً لإحصاءات رسمية 212%.