عاجل

البث المباشر

مقتل 28 جنديا نظاميا على أيدي الجيش السوري الحر

المصدر: بيروت - فرانس برس
قتل 28 جندياً نظامياً سورياً على الأقل، الخميس، في هجمات شنها مقاتلون معارضون على حواجز عسكرية في شمال البلاد، بحسب ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان.



وقال المرصد: "قتل 28 عنصراً من القوات النظامية على الأقل إثر هجوم نفذه مقاتلون من عدة كتائب على ثلاثة حواجز للقوات النظامية غرب وشمال مدينة سراقب" الواقعة في محافظة إدلب في شمال غرب سوريا.



وأشار إلى أن المقاتلين استهدفوا "حاجزي ايكاردا على طريق حلب سراقب، حيث تم الاستيلاء على عربات مدرعة من الحاجزين". كما "تم تدمير حاجز حميشو على طريق سراقب اريحا".



ونقل المرصد عن ناشطين في المنطقة أنهم "شاهدوا جثث عناصر القوات النظامية على الحواجز". وأدت هذه الهجمات أيضا إلى مقتل خمسة من المقاتلين المعارضين.



وتقع مدينة سراقب على الطريق بين دمشق وحلب، وهي "خارج سيطرة القوات النظامية، وتتواجد فيها خمس كتائب ثائرة"، بحسب ما أفاد مدير المرصد رامي عبد الرحمن.



وأشار عبدالرحمن إلى أن المقاتلين شنوا هجمات صباح اليوم على هذه الحواجز "التي تعرض محيطها للقصف بالطيران الحربي.

إلى ذلك، قالت الشبكة السورية لحقوق الإنسان، إن 103شخصاً لقوا حتفهم اليوم بنيران النظام السوري بأماكن مختلفة في سوريا.

إعلانات