رقم قياسي للنزوح من سوريا.. وتحذير من نزاع في لبنان

فيلتمان يعلن فرار 900 ألف سوري إلى الدول المجاورة من جراء الحرب

نشر في: آخر تحديث:

من المقرر أن يستمع مجلس الأمن، الأربعاء، إلى مساعدة الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية، فاليري آموس، حول الوضع الإنساني في سوريا وعمل الأمم المتحدة.

وعشية اجتماع أصدقاء سوريا المقرر، غداً الخميس، في روما, أعلن مساعد الأمين العام للشؤون السياسية، جيفري فيلتمان، أمام مجلس الأمن الدولي، أن "أكثر من 900 ألف سوري فرّوا إلى الدول المجاورة، بينهم أكثر من 150 ألفاً خلال الشهر الحالي فقط، وهو رقم قياسي، مشيراً إلى أن الوضع الإنساني يتدهو أكثر فأكثر في سوريا.

ورسم فيلتمان ما وصفها "صورة مروّعة" للصراع الذي بدأ كحركة احتجاجية سلمية ضد بشار الأسد وتحول إلى عنف عندما حاولت القوات الحكومية سحق المظاهرات، على حد تعبيره.

وحذر فيلتمان من أخطار اتساع النزاع، خصوصاً إلى هضبة الجولان. كما أشار إلى إمكانية جرّ لبنان إلى الحرب الأهلية بسبب الصبغة الطائفية للنزاع في سوريا ووجود مقاتلين أجانب وجماعات متطرفة.