الرقة تتظاهر ضد جبهة النصرة لاعتقالها عناصر من "الحر"

فصيل مسلح التحق بتنظيم القاعدة دخلت عناصره مطلع العام الماضي

نشر في: آخر تحديث:

اعتقلت "جبهة النصرة" في مدينة الرقة عناصر من الجيش الحر، فاعتصمت أمهاتهم ورفضن العودة لبيوتهن.

جبهة النصرة أحد التنظيمات الناشطة في قتال النظام السوري اليوم، تمارس أحكامها وتوقف أبناء المدينة تحت غطاء تهم مخالفة للشرع.. تبدأ من العلاقة المحرمة ولا تنتهي عند التدخين.

معظم المعتقلين هم من أفراد الجيش الحر وهو ما ولّد حالة غليان في أحياء الرقة.

رصد أهالي الرقة ومدن أخرى تجاوزات جبهة النصرة بحق الأهالي، وفق ما ينقله ناشطون، وتطور الأمر إلى معارضة سلمية لتحكم الجبهة ببعض الأحياء والبلدات في الأرياف، وجاءت المظاهرات السلمية كواحدة من وجوه هذه المعارضة.

جبهة النصرة هي فصيل مسلح التحق بتنظيم القاعدة، دخلت عناصره مطلع العام الماضي، وأعلن مطلع العام الحالي تبعيته للقاعدة.

تبدلت استراتيجية نشاط الجبهة أواخر العام الماضي من توسعة جبهات القتال إلى إدارة المواقع المسيطر عليها، وضمان تطبيق أنظمة إسلامية وفق منهجها الفكري، مستفيداً من انشغال الجيش الحر بمعارك حمص وحلب الأخيرة.

وفي الأشهر الماضية أوكلت إلى مجموعات مسلحة أخرى قتال النظام في مواقع جديدة تحت رايتها.

أرقام جبهة النصرة غير واضحة.. سوى من تسريبات إعلامية غربية تتحدث عن بضعة آلاف مقاتل مقابل نحو 50 ألف ينضوون تحت راية الجيش الحر.