مساعدات إنسانية أميركية للسوريين بـ300 مليون دولار

توزع بين سوريي الداخل واللاجئين في دول الجوار خاصةً لبنان والأردن

نشر في: آخر تحديث:

أعلن الرئيس الأميركي باراك أوباما عن مساعدات إنسانية جديدة تزيد قيمتها على 300 مليون دولار لتخفيف معاناة السوريين ومساعدة الدول المجاورة على تلبية حاجات 1.6 مليون لاجئ فرّوا من سوريا.

وتشمل المساعدات أغذية ومعدات طبية ومياه وأدوات إعاشة. وقال البيت الأبيض إن أكثر من 129 مليون دولار ستنفق على مساعدات إنسانية جديدة داخل سوريا لشراء إمدادات طبية عاجلة وملابس وخيام ودقيق من القمح الأميركي.

وستذهب أكثر من 72 مليون دولار لشراء أغذية ومساعدات أخرى الى لبنان حيث من المتوقع أن يصل عدد اللاجئين السوريين هناك الى أكثر من 80 ألفاً بحلول ديسمبر/كانون الأول.

وسيحصل الأردن على 45 مليون دولار للمساعدة في إطعام 192 ألف لاجئ سوري، بينما سيتلقى العراق أكثر من 24 مليون دولار للمساعدة في بناء وتجهيز مخيمات.

وستتلقى تركيا أكثر من 22 مليون دولار لشراء خيام للاجئين وبطاطين ومعدات للمطابخ وأشياء أخرى للسوريين الذين شرّدتهم الحرب. وستحصل مصر على مساعدة تزيد قيمتها عن 6 ملايين دولار.

يُذكر أن الولايات المتحدة هي أكبر مانح للمساعدات الإنسانية في سوريا، حيث قدمت منذ حوالي عامين ما قيمته أكثر من 800 مليون دولار.