تضارب الأنباء حول تفجيرات كفرسوسة في دمشق

المعارضة أكدت أنها استهدفت مسؤولاً أمنياً بارزاً في قوات الأسد والنظام ينفي

نشر في: آخر تحديث:

قالت شبكة "سانا" الثورة إن التفجير الذي وقع في كفر سوسة استهدف مسؤولا أمنيا بارزا في نظام الأسد، بينما قال التلفزيون السوري إن التفجير سببه قذيفة هاون تسببت بمقتل جنود في جيش النظام السوري.

فيما أكدت الهيئة العامة للثورة السورية أن الجيش الحر استهدف المربع الأمني في منطقة كفر سوسة وسط العاصمة دمشق، حيث يرجح وجود قادة عسكريين أثناء هذا الاستهداف.

وأوضحت الهيئة أن لواء الشام، التابع لقيادة الجبهة الجنوبية، استهدف اجتماعاً لكبار المسؤولين عن العمليات العسكرية في النظام على مستوى سوريا، وذلك عبر تفجير أحد المقرات المركزية في المربع الأمني في منطقة كفر سوسة وسط دمشق.

ومن جهته نفى التلفزيون السوري الخبر، وأكد أن التفجير نتج عن سقوط قذيفة هاون على مرأب المحافظة مخلفاً خسائر مادية فقط.