الائتلاف يتهم قوات الأسد بقصف مخيم اليرموك بالكيماوي

بيان المعارضة يطالب المجتمع الدولي بالتدخل لحماية الشعب السوري

نشر في: آخر تحديث:

اتهم الائتلاف الوطني السوري المعارض، في بيان، مساء الأحد 21 يوليو/تموز، قوات النظام باستخدام الأسلحة الكيماوية في قصفها لمخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين في العاصمة السورية، ودعا المجتمع الدولي إلى التدخل.

وطالب البيان، المنشور على صفحة الائتلاف على موقع "فيسبوك"، المجتمع الدولي إلى ممارسة واجباته لحماية الشعب السوري من استخدام نظام الأسد جميع الأسلحة ضده، بما فيها السلاح الكيماوي".

وشدد الائتلاف المعارض على "ضرورة الإسراع في اتخاذ كل الخطوات الممكنة لحماية المدنيين في سوريا، وفتح ممرات إنسانية عاجلة لإنقاذهم".

وأوضح أن "الأنباء والتسجيلات المصورة التي نشرها نشطاء من داخل العاصمة دمشق (الأحد) تفيد بقيام قوات النظام باستخدام قذائف كيماوية وغازات سامة في قصف على مخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين".

وكانت فرنسا اتهمت في الرابع من يونيو/حزيران النظام السوري باستخدام غاز السارين على الأقل مرة واحدة في سوريا. وبعد عشرة أيام من ذلك اتهمت الإدارة الأميركية، النظام السوري باستخدام غاز السارين ضد المعارضة المسلحة.

ويقول الغربيون إنهم لا يملكون دليلا على استخدام المعارضة أسلحة كيماوية، بحسب ما تزعم السلطات السورية.

وينتظر فريق خبراء تابع للأمم المتحدة، يقوده السويدي، اكي سيلستروم، منذ ثلاثة أشهر إذن السلطات السورية للتحقيق ميدانيا في كافة الحالات التي يشتبه باستخدام أسلحة كيماوية فيها.