حوار نادر بين جندي نظامي والجيش الحر في حمص المدمّرة

اعترف بوجود ضباط ووزراء مفسدين وقال إنه يعز عليه حمل السلاح على إخوانه

نشر في: آخر تحديث:

نشر نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي فيديو يظهر جندياً من قوات النظام السوري وهو على خط التماس والمواجهة مع عناصر من الجيش الحر في مدينة حمص المدمرة.

وأظهر الفيديو الجندي السوري وهو يتقدم بحذر نحو مجموعة من الثوار السوريين المتحصنين في مبنى مقابل له.

وخلال دقائق قليلة جدا دار حوار بين هذا الجندي وعناصر الجيش الحر حول وضع المدينة المدمر، وأوضاع الحرب التي وصلت إليها سوريا، وقال الجندي إن حجر حمص عز عليه وأن حمل السلاح في وجه ابن الوطن لم يهن عليه.

وقبل الوصول إلى عناصر الجيش السوري الحر الذين دعوه لشرب الماء عندهم وأقسموا أن له الأمان عندهم، قام الجندي بوضع سلاحه على الأرض كعربون حسن نية، كما طلب من زملائه الجنود الابتعاد عن واجهة المشهد، بينما كان عناصر الجيش الحر يراقبون الوضع.

وأظهر الفيديو في لقطات أخرى، الجندي النظامي وهو وسط عناصر الجيش الحر، يتبادل معهم أطراف الحديث بشكل سريع، ومما قاله الجندي: "نحن إخوة مهما كان بيننا، ونحن لا نريد أن نضر أحدا"، ورد عليه عنصر من الجيش الحر: "طيب تعالوا عندنا"، بينما قال آخر "أنا كنت عسكريا معكم ورأيت الظلم وكيف تتم معاملة المدنيين".

وقال الجندي النظامي في حواره "يأتي ضابط سيء ووزير ابن حرام يخرب علينا كلنا، وأنتم تعرفون أنه في كل بيت سوري عاطل عن العمل".