مجزرة بمسجد في عندان بحلب ضحاياها عشرات الأطفال

الجيش الحر يسيطر على منظومة مضادة للطائرات من نوع أوسا

نشر في: آخر تحديث:

ارتكبت قوات النظام مجزرة جديدة هذه المرة سالت دماء ضحاياها داخل مسجد الصحابي علي بن أبي طالب في مدينة عندان شمال البلاد.

عشرات جلهم أطفال لقوا حتفهم تحت الركام بعد أن استهدفت طائرات النظام المسجد خلال تجمع عشرات الأطفال داخله في معهد ملحق لتحفيظ القرآن الكريم.

وفي دمشق، بث ناشطون ماقالوا إنه انتصار كبير حققه الجيش الحر بعد سيطرته على منظومة مضادة للطائرات من نوع أوسا لتفعل هذه المنظومة على الفور وتحقق أول إصابة لها بإسقاط طائرة تابعة لقوات النظام، بحسب مصادر المعارضة.

الحدث الأبرز شهدته منطقة العباسيين في وسط دمشق، حيث تعزز قوات النظام مواقعها استعدادا لشن عملية جديدة على جوبر والقابون بحسب ناشطين، حيث استقدمت عشرات الدبابات بالإضافة لمئات الجنود والشبيحة.

وفي الحارة، اندلعت معارك ضارية بين الجيش الحر وقوات النظام عقب تعرض البلدة لمحاولات اقتحام من قوات النظام، حيث تحدث الثوار عن تدمير عدد من مدرعات النظام بالإضافة لسيطرتهم على حواجز عسكرية قرب البلدة.