مقتل 42 من عناصر حزب الله وإيرانيين بقلب دمشق

انفجار سيارة مفخخة في منطقة الأمين بحي الشاغور الدمشقي

نشر في: آخر تحديث:

قال الجيش السوري الحر إنه استهدف تجمعاً للإيرانيين وحزب الله والشبيحة في دمشق عبر عملية نوعية، وذلك في الوقت الذي تواصلت فيه المعارك مع قوات النظام في أكثر من منطقة.

فيما تستمر المعارك في أكثر من جبهة في سوريا أعلن المجلس العسكري في دمشق أن الجيش الحر استهدف بواسطة سيارة مفخخة تجمعاً كبيراً لوفد إيراني وعناصر حزب الله والشبيحة في شارع الأمين بحي الشاغور في قلب العاصمة دمشق.

من جانبه بث التلفزيون السوري صوراً قال إنها لانفجار عبوة ناسفة ألصقت بسيارة في منطقة البزورية في دمشق، أسفرت عن إصابات وأضرار مادية.

على الصعيد ذاته نشرت مواقع على الإنترنت صوراً قالت إنها لقصف الجيش الحر لمطار النيرب العسكري في حلب.

ويأتي ذلك في الوقت الذي يشهد فيه ريف اللاذقية اشتباكات بين الجيش الحر وقوات النظام اعتبرها المنسق الإعلامي باسم الجيش الحر بأنها ستكون حاسمة.

وكان ناشطون قالوا إن الطيران المروحي التابع للنظام ألقى أربعة براميل متفجرة في مناطق مختلفة من الرقة أدت إلى مقتل وجرح مدنيين، أتى ذلك في وقت أعلن الجيش الحر سيطرته على مبان ومقار للنظام في الحويقة في دير الزور.

وتقدر الأمم المتحدة أن أكثر من مئة ألف شخص قتلوا في الصراع المستمر منذ28 شهراً، والذي أجبر أكثر من مليون وسبعمائة ألف سوري على الفرار إلى دول مجاورة.