أوباما يطلب من الكونغرس رسميا الموافقة على ضرب سوريا

البيت الأبيض واثق من الموافقة.. والمناقشات تبدأ في التاسع من سبتمبر

نشر في: آخر تحديث:

طلب الرئيس الأميريكي، باراك أوباما، من الكونغرس رسميا السماح بعمل عسكري في سوريا، نقلا عن البيت الأبيض.

وذكرت وكالة رويترز أن الإدارة الأميركية تقدمت للكونغرس بمشروع قانون يتيح له التدخل العسكري في سوريا عند الضرورة.

وكشف رئيس مجلس النواب الأميركي، جون بينر، وزعماء جمهوريون آخرون، أن المجلس سيدرس مشروع قانون بشأن العمل العسكري في سوريا في الأسبوع الذي يبدأ في التاسع من سبتمبر/أيلول.

وأضاف بينر والمسؤولون الجمهوريون الآخرون في بيان: "نرحب بكون الرئيس طلب الإذن لتدخل عسكري في سوريا".

وتابع البيان: "بالتشاور مع الرئيس، نتوقع أن يبحث المجلس هذا الإجراء خلال أسبوع في التاسع من سبتمبر/أيلول".

ومن جهتهم نقل مسؤولون كبار بالحكومة الأميركية للصحافيين ثقة البيت الأبيض بموافقة الكونغرس على شن ضربة عسكرية في سوريا بسبب الخطر الذي تشكله الأسلحة الكيماوية على أمن إسرائيل وبعض الحلفاء الآخرين في المنطقة.

وذكر المسؤولون، الذين طلبوا عدم نشر أسمائهم، لوكالة "رويترز"، أن أوباما قرر مساء الجمعة أنه سيسعى للحصول على موافقة الكونغرس.

وأوضحوا أن أوباما رأى "أن النقاش والتصويت سيوحد الشعب الذي سئم الحروب وراء هذا الإجراء"، رغم أن القانون لا يتطلب هذه الموافقة. ولم يؤيد مستشارو أوباما هذه الخطوة، حسب مصادر "رويترز".